ممنوع دخول السيدات

( إن الآراء الواردة في هذا المقال لا تعبّر عن رأي ناقلها! )
... وناقل الكفر ليس بكافر!

قالوا في المرأة .....!!


قال الشاعر البريطاني بايرون:
من المستحيل الحياة مع المرأة .. أو بدونها.

وقال الفيلسوف الساخر برنارد شو :
إن المرأة ظل الرجل، وعليها أن تتبعه لا أنْ تقوده.

وقال الأديب الفرنسي فيكتور هوغو:
المرأة لعبتها الرجل .. والشيطان لعبته المرأة .

وقال الكاتب الأمريكي مارك توين ( ت 1910 م ) : النساء بعد الصحافة ... أفضل وسيلة لنقل الأخبار !!
( وبعد مرور مئة سنة نقول : بل أصبحت بعض النسوة أسرع من الصحافة في نقل الأخبار !! )

(( هامش : قال ابن المقفّع : إذا أردتَ أن تخبِّئ سرَّك، فاستودعه الريح التي تمر، ولا تستودعه امرأة! اهـ.
غير أنّ هناك سرًّا واحداً تستطيع المرأة أن تكتمه إلى الأبد، هذا السر هو حقيقة عمرها، وهي إذا تحدَّثت عن الأعمار فأنها تنزع من عمرها ما استطاعت من سنوات لتضيفها إلى عمر أية صديقة أو قريبة منافسة! ))


وقال الشاعر الفرنسي لامارتين :
خُلِقَت المرأة كي نحبها .. لا لنفهمها!

وقال الأديب الفرنسي جان جاك روسو :
قَيَّدت الحرب كل شيء .. إلا لسان زوجتي !

وقالت الكاتبة الانكليزية ماري إلسون ليتل :
السكوت هو الشيء الوحيد الذي تكرهه النساء.

وبالغت البريطانية ماي مونتاغيو بعدائها لبنات جنسها فقالت:
إني أتعزّى لكوني امرأة .. بحيث لن أتزوَّج امرأة أبداً !!

وقال أديب غربي:
المرأة كالسيكارة .. تبدأ بتقبيلها، وتنتهي بطرحها من النافذة!

ويقول المثل الفرنسي: الزوجة التي تبلغ الأربعين تشبه ورقة النقد، يمكن استبدالها باثنتين من فئة العشرين!

ويقول المثل اليوناني :
وعود المرأة .. تُكْتَب على صفحات الماء.

ويقول المثل الروسي :
للمرأة سبع وسبعون رأياً في وقتٍ واحد .

ويقول المثل الاسباني :
المرأة مثل ظلّك .. اتَّبِعْها تهرب .. واهرب منها تتَّبِعك !