أهم أعراض التهاب الزائدة الدودية

تواصل – وكالات:

يعتبر التهاب الزائدة الدودية من مشاكل البطن التي تتطلب جراحة عاجلة. والزائدة نفسها عبارة عن أنبوب معلق على الجزء الأول من الأمعاء الغليظة، وعندما يكبر نتيجة الالتهاب يضغط على أنبوب الأمعاء، مسبباً ألماً حول منطقة السُّرة.

وهنا نقدم تعريفاً بأهم أعراض التهاب الزائدة الدودية.

ارتفاع درجة الحرارة.

غالباً ما يكون ارتفاع درجة الحرارة المرتبط بالتهاب الزائدة الدودية طفيفاً وربما يحدث الالتهاب دون ارتفاع الحرارة.

الألم.

كلما تقدم الالتهاب ينتقل الألم من المنطقة حول السرّة باتجاه أسفل يسار البطن، ويمكن أن يمتد الألم نحو الحوض، مع مزيد من الانتفاخ في البطن قد تنفجر الزائدة الدودية.

وقد يستمر ألم البطن بسبب هذا الالتهاب بعد أن تتمزق الزائدة، وإذا لم يتم التدخل العلاجي قد ينتشر هذا الألم في الجسم كله، وقد يحدث التهاب في الغشاء المبطن لتجويف البطن.

أعراض الجهاز الهضمي الأخرى.

فقدان الشهية من الأعراض الشائعة جداً عند وجود التهاب في الزائدة الدودية. من المحتمل أيضاً أن يتطور فقدان الشهية مع الوقت ويشعر المريض بالغثيان، وقد يحدث قيء أيضاً. قد من الأعراض غير الرئيسية حدوث إمساك أو إسهال.

التهاب الزائدة وقت الحمل.

يمكن أن يحدث التهاب الزائدة الدودية الحاد وقت الحمل، لكن تشخيصه يعتبر تحدياً للأطباء، لأن الألم لا يحدث في الموضع المعتاد من البطن، وإنما على الجانب الأيمن، وقد يحدث خطأ في التشخيص فيعُتَقَد أن الألم من الأعراض المبكرة للولادة. من العوامل التي تصعّب تشخيص التهاب الزائدة وقت الحمل أن الأعراض الأخرى مثل القيء والغثيان تحدث أثناء الحمل أيضاً. كما يعد تمزّق الزائدة أمراً بالغ الخطورة على الأم الحامل والجنين.

في حالات الغثيان والقيء وألم البطن، ويجب الحصول على العناية الطبية على الفور.