شرب الماء والحركة.. بدائل غير مضرة للقهوة

وكالات ( صدى ) :
يمثل شرب القهوة حالة “إدمان” للكثيرين الذين لا يمكنهم التركيز في العمل أو السهر دون تناولها بكميات كبيرة، وهو أمر لا يخلو من مخاطر صحية عديدة. ثمة بدائل لها تساعد على التخلص من الشعور بالتعب دون مخاطر صحية.

لا يستطيع البعض التركيز في العمل أو المذاكرة دون القهوة والمشروبات المنبهة التي يتناول البعض لترات منها لتساعد على السهر قبل الاختبارات. وتكمن مشكلة المنبهات، أو ما يعرف بمشروبات الطاقة، في أنها تقلل من الشعور بالنوم وبالتالي يتضرر الجسم على المدى الطويل نتيجة عدم الحصول على ساعات النوم الكافية. وربما لا يعرف الكثيرون أن هناك العديد من البدائل التي تساعدك على اليقظة لفترة طويلة لكن دون تأثيرات سلبية على الجسم، ومن بينها بعض الأفكار التي استعرضها موقع “وومان” النمساوي:

1- كوب كبير من الماء: شرب الماء بكميات كبيرة يحمي الجسم من الجفاف، ويقلل بالتالي من الشعور بالتعب والخمول. فبدلا من تناول القهوة بكميات كبيرة، يمكن الاستعانة بالماء الذي يفيد الجسم وفي الوقت نفسه يساعد على اليقظة لفترة طويلة.

2- النور الساطع: الضوء بشكل عام مرتبط بحالة اليقظة، إذ أنه يحفز إنتاج الجسم لمادة الأوركسين المنبهة، على عكس الضوء الخافت أو الظلام والذي يجعل المخ يستعد للدخول في مرحلة النوم.

3- اليوتيوب: يمكن الاستفادة من التقنيات الحديثة كاليوتيوب، في مشاهدة مسرحية مضحكة أو حتى عمل كارتوني تحبه، فالشعور بالسعادة يساعد في زيادة ضخ هورمون الأوكسيتوسين المرتبط بالسعادة والذي يساعد في الوقت نفسه في زيادة درجة التركيز واليقظة. أما التوتر والضغط العصبي على الجانب الآخر فيزيد إنتاج هورمون الكورتيزول الذي يقلل من التركيز ويزيد الشعور بالتعب والإرهاق.

4- الحركة بكافة أشكالها تزيد من شعور السعادة وضخ الهورمونات التي تزيد الشعور باليقظة، لذا فإن الحركة على أنغام الموسيقى المفضلة لك من أشهر المنبهات.

وفي حال لم تفلح هذه الطرق معك، فمن الأفضل الاستسلام للنوم لأن هذا إشارة من الجسم على حاجته للنوم.