القرار الشجاع .. ضرب فقاعة العقار

القرار الشجاع .. ضرب فقاعة العقار


تابع المهتمون بالشأن العقاري السعودي عملية "ضرب الفقاعة العقارية"بفرض الرسوم علی الأراضي البيضاءمن خلال توصية شجاعة من مجلس الشؤون الإقتصادية والتنمية والموافقة عليها من رئاسة مجلس الوزراء وطلب تجهيز آلية تطبيقه "بشكل عاجل"
وزادت معها التعليقات وتفرعت بين أغلبية داعمة ومتفائلة بأن تكون التوصية من أقوی أسباب محاصرة أسعار العقار المتصاعدة إلی حد الجنون _ وصل سعر المتر السكني في بعض أحياء شمال الرياض إلی4500 ريال !! _ وبين أقلية جعلتهم التوصية إما في حالة "توجس" من أن يتخلى الابن البار عن بره المعهود وبين خائف من وصوله إلی حد العقوق .

وبين هذا وذاك .. أردت أن أشارك بوجهة نظر شخصية حول هذه التوصية

☆وضع مجلس الشؤون الإقتصادية والتنمية اليد علی الجرح العقاري الغائر منذ زمن بهذه التوصية والموافقة عليها كان مطلبا اقتصاديا مهما للتنمية بشتى جوانبها .
☆الموافقة علی هذه التوصية فيها دعم لاستقرار السوق العقاري علی الانخفاض المتوقع والمأمول.
☆الموافقة علی هذه التوصية فيها تغليب لمصلحة المواطن ، ودعم قدرته الشرائية للسكن الملائم .
☆الموافقة علی هذه التوصية ستجعل من تملك الأرض السكنية هدفا سهلا لأي مواطن سعودي .. وذلك علی المدی القريب بإذن الله.
☆الموافقة علی هذه التوصية أقترح أن يرافقها "دعم حكومي مرضي" لمشاريع التطوير القادمة للأراضي البيضاء داخل النطاق العمراني مع وضع خطة زمنية لإنجازهاتحت شعار "كلنا نكسب"
☆وصلنا مع هذه التوصية أخيرا إلی"النقطة المضيئة" داخل نفق تصاعد الأسعار العقارية المظلم ، ولو تأخرنا لازددنا عنها بعدا ..
☆انتعاش السوق العقاري قادم بإذن الله وسيری الجميع ذلك بوضوح بعد فترة تصحيح الأسعار .

☆العبودي بن عبدالله
#RCC العقارية