هل يمكن لـ«الشيكولاتة» أن تصبح علاجاً؟

تواصل – وكالات:

يجري باحثون في جامعة دريسدن للتكنولوجيا في ألمانيا اختباراً جديداً؛ لمعرفة ما إذا كان تناول الشيكولاتة يساعد على التخفيف من حدة أعراض الباركنسون “الشلل للرعاش”.

وجمع الباحثون الألمان 30 مريضاً، وتم إعطاؤهم أنواعاً مختلفة من الشيكولاتة بوزن 50 غراماً من الشيكولاتة البيضاء التي لا تحتوي على كاكاو، أو شيكولاتة سوداء، أو الشيكولاتة الغامقة التي تحتوي على كاكاو بنسبة 85 في المائة، وذلك بمعدل مرتين لمدة أسبوع وفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وسيتم تقديم باقي الأنواع من الشيكولاتة للمرضى في الأسبوع الثاني، ليتم مقارنة الاختلاف في الأعراض التي ظهرت عليهم.

ويشار إلى أن مرض باركنسون ينتج عن فقدان خلايا عصبية في جزء من المخ ينتج الدوبامين، وهي مادة كيميائية تتفاعل في الدماغ لتؤثر على كثير من الأحاسيس والسلوكيات بما في ذلك الانتباه، والتوجيه، وتحريك الجسم.

ويسبِّب الانخفاض في نسبة هذا الهرمون إلى الرجفة المرتبطة بالباركنسون، في حين أن “الشيكولاتة” تحتوي على مركّب “الفينيثيلامين” الذي يسهم في زيادة إفراز الدوبامين.