دراسة: تناول الأطفال للأسماك يحميهم من الحساسية

تواصل – وكالات:

خلصت دراسة سويدية جديدة إلى أن الأطفال الذين يأكلون أنواعا من الأسماك غنية بالزيوت، هم أقل عرضة للإصابة بحساسية الجيوب الأنفية.

ودرس الباحثون ما يتناوله الأطفال في سن الثامنة، وعلاقته بالتهابات الجيوب الأنفية نتيجة للحساسية أو البرد وهم في سن السادسة عشرة.

واكتشفت الأبحاث وجود صلة بين التناول المنتظم للأسماك الغنية بالزيوت، مثل السلامون وتراجع احتمالات الإصابة بحساسية الجنوب الأنفية والتهاب المسارات المخاطية داخل الأنف.

وقالت جيسيكا ماجنوسون، خبيرة التغذية في معهد كارولينسكا في ستوكهولم، التي قادت الدراسة وزملاؤها، في دورية أليرجي آند كلينيكال إميونولجي، إن التهاب الأنف من أكثر الأمراض المزمنة انتشارا بين الأطفال.

وفي بداية الدراسة أجاب الأطفال والآباء على استبيان تفصيلي عن تناول الأطفال لما يصل إلى 98 نوعا من الطعام والشراب في السويد.

وفيما يتعلق بالأسماك، سئلوا تحديدا عن الأسماك الغنية بالزيوت، مثل السلامون والمكاريل والأخرى قليلة الزيوت مثل التونة. وشملت الدراسة نحو 1590 طفلا، وربطت الدراسة بين تناول الأسماك الغنية بالزيوت وانخفاض حساسية الجيوب الأنفية بمقدار النصف تقريبا.