تراجع أرباح «سامسونج» بسبب ضعف مبيعات الهواتف الذكية

كشفت نتائج “سامسونج” المالية تراجع أرباح الشركة بمعدل سنوي 8%، نتيجة المنافسة الشديدة التي بدأت تواجهها “سامسونج” لا سيما من الشركات الصينية.

وبينت الأرقام أن مبيعات “سامسونج” الإجمالية وصلت إلى 41.7 مليار دولار، مرتفعة عن الربع السابق، لكنها منخفضة عن نفس الربع من العام الماضي، وكذلك انخفضت أرباح الشركة الصافية من 5.4 مليار دولار إلى 4.9 مليار دولار، مقارنة بنفس الربع من العام الماضي.

وأصاب التراجع كلاً من قطاعي تقنية المعلومات والهواتف الذكية، وقطاع الإلكترونيات الاستهلاكية، حيث تراجعت المبيعات بنحو 14% سنوياً، بينما تراجعت مبيعات الهواتف الذكية 8.3%.

وحقق الربع الثاني إجمالاً أرباحاً أعلى قليلاً من الربع السابق، ويُعزى هذا النمو في الأرباح إلى قطاعي أنصاف النواقل اللذين يشملان المعالجات، وكذلك إطلاق طرازات جديدة من أجهزة التلفاز بدقة UHD.

وكانت “سامسونج” قد تراجعت أرباحها في الربع الأول 57%، واعترفت الشركة أن أداءها كان ضعيفاً في النصف الأول من السنة، لكنها أضافت أنها تخطط لتحسين الأرباح الإجمالية من خلال طرح منتجات منخفضة ومتوسطة المواصفات، ومتابعة المبيعات العالية لأنصاف النواقل وأجهزة التلفاز بالدقة الفائقة UHD.