طُرق طبيعية فعّالة لعلاج الصداع أثناء الصيام

تواصل – وكالات:

يمثل الصداع أحد أكثر الأمراض الطارئة إزعاجاً أثناء الصيام، حيث يعاني الكثيرون من الصداع خلال نهار رمضان؛ ولا يمكنهم تناول أدوية مسكنة بسبب الصيام، في هذه الحالات يمكن استعمال الكمادات الدافئة أو الباردة لحل المشكلة.

ويعتمد اختيار نوع الكمادات المناسبة على التأكد من سبب الصداع، حيث يمكن أن يكون ناتجاً عن التوتر، أو الإجهاد، أو بسبب بعض الروائح، أو الأصوات العالية والضجيج، أو التغير في درجة حرارة الطقس، أو تناول بعض الأطعمة.

كما قد يحدث الصداع نتيجة خلل في الهرمونات، أو ارتفاع ضغط الدم، أو بسبب الأضرار التي يسببها التدخين للجسم، أو بسبب بعض الأدوية.

الصداع نفسه عبارة عن إشارات غير طبيعية بين الدماغ والأوعية الدموية والأعصاب، كما توجد أسباب أخرى عديدة للصداع، بعضها غير مفهوم من الناحية الطبية، حيث تقوم الدماغ بإرسال إشارات للأوعية الدموية تجعلها تنقبض وتتمدد، لذلك تظل هناك أسباب مجهولة لقيام الدماغ بهذا الإجراء.

إذا كان سبب الصداع أدوية تتناولها أو مشكلة صحية مثل الجيوب الأنفية عليك علاج السبب الذي تتناول الأدوية من أجله لحل مشكلة الصداع.

إذا كان سبب الصداع هو التوتر والإجهاد، أو القلق، أو التهاب العضلات خذ دشاً ساخناً، أو ضع كمادات دافئة على جبهتك.

بخلاف ذلك استخدم الكمادات الباردة لعلاج الصداع. لأن وضع شيء بارد وليّن على الجبهة يساعد على انقباض الأوعية الدموية، وتخفيف آلام الصداع.

لعمل ذلك ضع منشفة مبللة في كيس بلاستيك وضعه في الثلاجة لمدة 15 -30 دقيقة، ثم ضعه على جبهتك لفترة طويلة.