خدمة ضيوف الرحمن.. تاج رؤوسنا

الشباب في خدمة المعتمرين الخدمة في الحرم شرف لكل مواطن توصيل كبار السن بعربات خاصة

اطلق مشروع تعظيم البلد الحرام ممثلاً ببرنامج شباب مكة في خدمتك نشاطة الموسمي ب"600" شاب مكي منذ اول يوم في شهر رمضان المبارك، يقدمون من خلالها خدمات تطوعية لضيوف الرحمن، تتمثل في تطويف كبار السن والعجزة وأصحاب الاحتياجات الخاصة مجاناً، حيث يعملون على مدار 24 ساعة بالمناوبة، ومجموعة أخرى تساند رجال المرور في مواقف كدي ويساهمون في تنظيم حركة السير وترتيب سيارات المعتمرين وتهيئة المداخل والمخارج لها، ومجموعة أخرى تقوم بفسح المجال للزوار منعاً للتكدس والزحام عبر نشاط التوعية بحق الطريق بالتعاون مع أمن الحرم المكي، كما تمنع الافتراش والظواهر السلبية كالجلوس في الطرقات المؤدية إلى الحرم والوضوء فيه وغيرها.

وتقوم مجموعة أخرى من شباب مكة بإسعاف المصابين في الحرم من كليات الطب بجامعة أم القرى بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر السعودي ونقل المصابين إن كانت الحالات حرجة إلى مستشفى أجياد.

ومجموعة تقوم بتوصيل العجزة والمسنين من وإلى المسجد عبر خدمة عربات الإحسان، والاحتفاء بضيوف الرحمن في المنطقة المركزية وغيرها من الخدمات التطوعية التي تخدم كل من يفد إلى الأراضي المقدسة.

إضافة إلى عدد من الحملات التطوعية، وتنطلق هذه البرامج التفاعلية من رؤية قيمية وهي أن يكون شبابنا مثالاً في إجلال البلد الحرام وتعظيمه قائماً بواجبه تجاهه، مدركاً لخصائصه، محباً لعمل الخير وخدمة الآخرين.