شاب ياباني يبتكر طريقة فعَّالة لتنظيف المحيط

بعد أن فاجأ العالم بابتكار يجعل المحيط يُنظِّف نفسَه بنفسه، أصبح الشاب الياباني، بويان سلات (20 عاماً)، المؤسس والرئيس التنفيذي، لشركة “ذا أوشن كلين آب”، واعداً بتغيير هائل على المستوى البيئي.

وتعد مراقبة القمامة المنتشرة في المحيط صعبة، وكذلك الحد منها، لكن سلات ومن خلال مؤسسته طور طريقة لقلب المعادلة لصالح المحيط، فابتكر أنظمة مصفوفة طافية، تقوم بسحب القمامة الطافية، كقشط الرغوة أو إزالة القشرة، تاركة الكائنات الحية تمر من تحتها بسلام.

وستصبح هذه المنظومة أطول هياكل عائمة في العالم، ويقول سلات: “يمكنها أن تزيل 42% من القمامة التي تملأ المحيط الهادي منذ عشر سنوات، والتي تقدر ب 70 مليوناً ونحو 500 ألف كيلوجرام من النفايات البلاستيكية”.

ونشر سلات على موقع مؤسسته الخاص، شرحاً لما ينوي عمله مع فريقه، ليخلص ملايين الأطنان من القمامة البلاستيكية التي تحيط بتيارات الماء.

وبحسب مواقع متخصصة بالعلوم والبيئة، فإن هذه ستعتبر أضخم عملية تنظيف في العالم، ولها حظوظ واسعة بالنجاح.