العسل المخلوط بالماء.. مشروب لذيذ يمنحك الطاقة والمناعة

تواصل – الألمانية:

تقدم الأسواق العديد من المشروبات التي تسميها “مشروبات الطاقة”، لكنها لا تخلو في الواقع من مواد ضارة، ويعتبر “العسل” من أفضل مشروبات الطاقة؛ إذ يحتوي “العسل المخفف بالماء” على العديد من المواد الغذائية المفيدة، علاوة على أن تناوله في الصباح يمد الجسم بالطاقة طوال اليوم.

وتشير الدراسات إلى أن تناول “العسل”، ولو بكمية قليلة، يعطي شعوراً بالشبع؛ لذا ينصح الأطباء بخلط “العسل” بالماء وتناوله على معدة فارغة كل صباح للراغبين في خسارة الوزن؛ إذ إن “العسل” يؤدي إلى السيطرة على مناطق المخ التي تحفز الإحساس بالحاجة للسكر، بحسب ما أورده موقع “بيسر جيزوند ليبين” الألماني المعني بشؤون الصحة والتغذية.

كما ينصح الأطباء بتناول “العسل المخفف بالماء” في الصباح قبل الإفطار، كمصدر للإمداد بالطاقة وتقوية المناعة، أما لمن يعانون من مشكلات في الكليتين، فينصح بتناوله ليلاً قبل النوم.

ولمشروب العسل فوائد طبية متعددة من بينها:

تخفيف التهاب المفاصل: أظهرت دراسة دنماركية، أن المرضى الذين يتناولون العسل المخفف بالماء، تتراجع لديهم آلام المفاصل في غضون دقائق بسيطة.

خفض نسبة الكوليسترول: رصد باحثون أن تناول عسل النحل المخفف بالماء يسهم في خفض نسبة الكوليسترول بنسبة تصل إلى 10% خلال ساعتين. وينصح الأطباء بخلط 50 جراماً من العسل مع 480 ميليلتراً من الماء الدافئ.

تقوية المناعة: يلعب “العسل” دوراً مهما في الوقاية من البكتيريا، ويعد من أهم المضادات الحيوية الطبيعية. ويساعد تناول “العسل” المخفف بالماء، في تقوية المناعة والوقاية من أمراض مختلفة، لا سيما عندما يتم تناوله على معدة فارغة.

تقليل الشعور بالتعب والإجهاد: تساعد إذابة “العسل” في الماء على إنتاج مواد تحسن من نشاط المخ، وتزيد نشاط الجسم بشكل عام.

ويساعد “العسل المخلوط بالماء” في الحد من أعراض حساسية الصدر، وأمراض الجهاز التنفسي، وتخليص الجسم من السموم