تعرَّف على 6 أسباب لتناول فَص ثوم يومياً

تواصل – وكالات:

إن تناول فص ثوم واحد يومياً على الريق يستطيع أن يحول حياتك كلياً, فالثوم يعطي رائحة جيدة للأكل، وهو وسيلة آمنة وغير مكلفة وتساعد على تناول الطعام بشكل جيد، ويحسن الثوم من الدورة الدموية وهو يقلل من نسبة الكوليسترول كما يعطى الجسم مناعة من أمراض القلب والشرايين في الدم، وله وظائف أخرى لنتعرف على بعضٍ منها.

1- الثوم جيد لصحة القلب:

يعتبر الثوم من المحاربين لأمراض القلب وانخفاض ضغط الدم وجلطات الدم وتقليل الكوليسترول الضار، حيث تعمل المركبات الموجودة في الثوم على التخلص من الجزئيات الغير مستقرة ومقاومة الجذور الحرة والتي تتشكل أثناء الهضم أو التعرض للسموم.

2- يساعد الثوم في علاج تضخم البروستاتا:

إن الحمية العالية من الثوم والبصل تساعد في تقليل خطر تضخم البروستاتا الحميد، وقد وجدت الدراسة أن الرجال الذين يتناولون الثوم هم أقل عرضة بالإصابة بتضخم البروستاتا بنسبة 28% بالمقارنة مع الرجال الذين يتناولون الثوم بكميات قليلة، بالإضافة إلى ذلك فإن البصل له تأثير أقوي من الثوم في علاج تضخم البروستاتا.

3- مضاد للأكسدة والبكتريا والفطريات:

من أحد خصائص الثوم، أنه يحتوي على الأليسين، والتي لها العديد من الآثار الإيجابية كمضاد للسموم، ومقاومة الجذور الحرة، كما أنه يساعد في تخليص الجسم من السموم وبالتالي يساعد في تحسين وظائف الكبد.

ويمتلك الأليسين الموجود في الثوم خصائص مضادة للفيروسات ومضاد للجراثيم، وقد أظهرت الدراسات أن الأفراد الذين يتناولون الثوم هم أقل عرضة للمرض، مع الانتباه أنه إذا كنت مصاباً بنزلة برد يفضل عدم تناول كميات كبيرة من الثوم لأنه يساعد على احتقان الأنف.

4- مرض التهاب القدم الرياضية:

يفضل سحق حوالي أربعة فصوص من الثوم الطازجة، ويضاف إلى الماء الدافئ في وعاء كبير يتناسب مع حكم قدميك، ونقع قدميك لمدة 30 دقيقة، يمكنك فرم الثوم مع زيت الزيتون وتغطيته وتركه لمدة ثلاثة أيام، والرج لعدة مرات في اليوم الواحد وباستخدام قطعة من القطن وتطبيق الزيت على المناطق المتضررة مرتين في اليوم للقضاء على التهاب القدم الرياضي تماماً.

5- يساعد في مقاومة السرطان:

يوجد في الثوم السلينيوم الذي يساعد في مقاومة العديد من أمراض السرطان التي تصيب الرجال مثل سرطان البروستاتا والمثانة والقولون والمعدة والرئة والمستقيم.

6- تقوية الجهاز المناعي:

تعمل المركبات الموجودة في الثوم على إعطاء الجسم أثار إيجابية على الجهاز المناعي، وبالتالي يساعد على التعافي من العديد من الأمراض، وقد أجريت دراسة على حوالي 21 شخصاً تناولوا مكملات الثوم أو تناولوا الثوم مباشرة كانوا أقل عُرضة لنزلات البرد