البُوصلة | "كيف تصبح تاجر؟" .. خطوة بخطوة .. (( موضوع للمناقشة )) .....!

بسم الله الرحمن الرحيم

دخول:

لنفترض أنك خُيّرت
بين:
1- وظيفة من ضمن شروطها "تحمل ضغط العمل!" .. وبراتب 10 آلاف ريال مع إمتيازات أخرى ..
و
2- مبلغ مقطوع 100 ألف ريال مخصص للدخول بمجال التجارة فقط وغير مُطالب بإعادته ..

قبل الإختيار ..
إعلم .. أن الوظيفة هي الطريق للتجارة!

خروج:
إذا كانت وظيفتك عبارة عن مهنة (طبيب مثلاً) وأنت تحب هذه المهنة .. عندها لا تترك وظيفتك وتتجه للتجارة لأنك ترى أنها أفضل .. بل إجعل التجارة تتجه لك كطبيب واستثمر بمجالك ..

* * * * *

إذا كنت إخترت الخيار الثاني ؟؟..
فـ ادخل مرة ثانية:

الكثير منا يرغب أو يحتاج .. التجارة ..

الكثير لديه مال ولكن ليس لديه أفكار .. ولا يعرف كيف يستفيد من ماله؟؟

والكثير لديه أفكار ولكن ليس لديه مال .. ولا يعرف كيف يستفيد من أفكاره ؟؟..

ولكن هل تلاحظ أن التجار الكبار تأتيهم الصفقات بسهولة .. وتلاحقهم الفرص أينما ذهبوا!

إذا كنت تريد أن تبدأ بتجارتك حقاً .. فلا تنتظر الفرص بل عليك أن تذهب أنت لها وتبحث عنها في أي شيء ..

عدم مواجهتك للصعاب لتصل لهدفك .. يجعلك تواجه أكبر الصعاب وهي عدم تحقيق هدفك!!

قرأت كثيراً عن التجارة وقررت أن أجرب نفسي بها .. مهما واجهتني مِن صعاب! .. عقبات .. أو حتى مَن .. لو خرجوا فيكم مازادوكم إلاّ خبالا ..

ولكن..
هل تكفي القراءة؟
وهل تكفي الرغبة؟
وهل يكفي الطموح؟
وهل يكفي الحماس؟

والأهم من ذلك .. هل تكفي 10 آلاف ريال؟
هي ما استطعت توفيره من وظيفتي وبإنتظار إكتمالها!!

قررت بإذن الله البدء بالتجارة منتصف رمضان هذا العام .. واخترت مجال الكماليات المميزة والغريبة ومنها ألعاب الأطفال .. ولاحقاً الطباعة على الخامات المختلفة .. وتوفير مستلزمات الحفلات من توزيعات وتذكارات وغيره ..

درست مشروعي جيداً .. من أين (( أحصل )) على البضاعة بأقل التكاليف واخترت دبي وعرفت أسواق الجملة بها .. وكيف (( أصرفها )).. واتفقت مع الكثير من محلات الألعاب والتخفيضات على تزويدهم بالبضاعة فوافقوا بشرط إذا كان سعري أقل من الموزعين المعروفين لديهم ..

والواقع يثبت لنا أن التاجر الكبير الذي يملك فروع لنشاطه وصاحب البسطة كلاهما يعملان بنفس المفاهيم التجارية والفرق هو حجم رأس المال ..

شطحة:
( بل إنني أعتبر أن من باع جواله بوقتٍ من الأوقات ليشترى آخر .. أنه كان تاجر! ، ولكنه ترك مجال التجارة ) ..

هنا .. وعندما تكون جديداً بالسوق .. وتريد الدخول في المنافسة مع غيرك من التجار .. فستواجه صعاب في البداية .. لأنك ببساطة دخلت ملعبهم وسيحاولون إزاحتك بطرق إبداعية! .. حتى لو إضطروا لتخفيض أسعارهم وربما تصل محاولاتهم لدرجة بيعهم برأس المال أو أقل! .. فالمهم إزاحتك .. ثم التعويض! لأن وجودك بينهم هو الخسارة الحقيقية!!

لذلك وحتى أكسب الثقة من المشترين .. صممت هوية وشعار للمشروع وسميته "مـزايا" وهو مسجل رسمياً بوزارة التجارة .. ثم عملت حسابات بأغلب مواقع التواصل الإجتماعي .. لتوسيع نقاط العرض والبيع .. وتعلمت الكثير من مهارات البيع والتسويق .. كل ذلك حتى أكون بتوفيق الله قادراً على مجاراة من يقول أنه صاحب الملعب!!

وهذه هي خطتي في اللعب:

1 بحث عن إحتيــاج (لخدمة أو منتج) ☑️
2 توفير مكان عرض (موقع+تصاريح) ☑️
3 عـمــل ديكور (هوية+أثاث+معدات) ☑️
4 تـوفـيـر منتج (سـعـر+جـودة) ☑️
5 تسويق منتج (تعامل+إعـلان) ☑️

6 إستــلام طلب ☑️
7 تجهيـــز طلب ☑️
8 تسليـــم طلب ☑️
9 تحصيل قيمة ☑️

10 متــابعة حركة المبيعات ☑️



فهل تظن أنني أستطيع الفوز ؟؟..

أم أن البوصلة تشير كلياً لمكان آخر غير الذي إخترتُه؟؟

.. دمتم بود يليق ..
.
.
وبانتطار سماع أقوالكم ..
( رفعت الجلسة )
.
.