سيارة «موستانج» الأسطورية تواصل تميّزها في رياضة الدريفت الإقليمية

تجدّد فورد رعايتها لسلسلة مسابقات ريد بُل كار بارك دريفت 2015 الإقليمية، وذلك للعام الثاني على التوالي، حيث سيتمّ إطلاق سيارة فورد موستانج 2015 في المنطقة، وستكون السيارة الرسمية للفعالية.

وفي نسخة هذا العام من المسابقة، سيقوم عبدو "دادو" فغالي، أسطورة رياضة الدريفت وأحد رياضيي فريق ريد بُل، باستعراض قدراته ومهاراته على متن سيارة موستانج معدّلة ذات دفع خلفي بمحرك من 8 أسطوانات بسعة 5.0 ليتر، وذلك خلال الجولات التأهيلية للمسابقة والتي ستُقام في شتى أرجاء المنطقة.

وبهذا السياق قال پول أندرسون، مدير التسويق لدى فورد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "نحن متشوّقون للغاية تجاه تجديد شراكتنا مع مسابقة ريد بُل كار بارك دريفت للعام الثاني على التوالي، ونتطلّع لإطلاق العنان لطراز موستانج 2015 على الساحة باعتباره السيارة الرسمية للمسابقة".

وتابع أندرسون: "يحمل طراز موستانج إرثاً عريقاً يمتدّ ل 50 عاماً، والآن سيكون الطراز الجديد للعام 2015 الأقوى أداءً والأفضل على الإطلاق، حيث إن قيادته والصوت المتميّز الذي يصدر عن محرّكه يمنحان تجربة استثنائية تغمر أحاسيس السائق وتدفعه للانطلاق بكلّ جرأة واقتدار على الطريق. وما من منصة أفضل من مسابقة ريد بُل كار بارك دريفت، الحدث الأبرز على صعيد الشرق الأوسط في رياضة الدريفت، لتسليط الضوء على إمكانات وقدرات سيارتنا الجديدة".

ومن جهته قال ألبرتو شحود، مدير الاتصالات في ريد بُل الشرق الأوسط وأفريقيا: "مع قرب انطلاقة موسم مسابقة ريد بُل كار بارك دريفت للعام 2015 في الإمارات، فإننا متحمّسون لمشاركة فورد وتعاونها معنا، وتحديداً مع سيارة موستانج الجديدة كلياً. وبوجود شركاء استراتيجيين معروفين من قبيل فورد، فإننا على ثقة تامة أننا سنلهب مشاعر عشاق رياضات المحركات بمستويات غير مسبوقة من رياضة الدريفت، في شتى أنحاء المنطقة".