وداعاً عصا السيلفي.. مرحباً كاميرا Podo

رغم انتشار موضة أخذ الصور الذاتية “السيلفي” باستخدام عصا السيلفي، إلا أنها تظل من أكثر الابتكارات المثيرة للجدل، حيث ترفض وجودها العديد من المؤسسات التعليمية والأماكن العامّة بسبب إمكانية استخدامها في أعمال العنف، ولهذا فإن خبراء التكنولوجيا لا يتوقفون عن البحث على أفكار مبتكرة.

ومؤخراً، طوّر مجموعة من الشباب، كاميرا جديدة باسم Podo، تأتي بدقة 8 ميجابكسل وتصوير فيديو بجودة 720pبمعدل 30 إطارا/الثانية، وتستطيع أن تغني مستخدميها عن عصا السيلفي.
وتعمل Podo من خلال لصقها على أقرب سطح أو حائط ، ومن ثم التحكم في زوايا التصوير ومؤثراته عبر الهاتف الذكي، وتمكن مستخدمها من نقل الصور الملتقطة إلى الهاتف أو جهاز الكمبيوتر