فوائد لتجعل الشوفان عنصرا أساسيا في نظامك الغذائي

بعض الأشخاص لا يعرفون القيمة الصحية العالية للشوفان ولذلك لا يلقون اهتماما لتناوله أو دمجه فب النظام الغذائي ولكن في الحقيقة أن الشوفان له عدد كبير من الفوائد الصحية الهامة جدا التي ترجع إلى احتواءه على نسبة عالية من العناصر الغذائية الهامة كالألياف والأملاح كالمنجنيز والثيامين والمغنيسيوم والفسفور كما أنه يجتوي على نسبة قليلة جدا من السعرات الحرارية ويحتوي على الفيتامينات والبروتينات والأحماض الأمينية الأساسية وكذلك الحماض الدهنية الهامة وفيما يلي سوف نقوم بعرض أهم الفوائد والأسباب التي ستحمسك لجعل الشوفان عنصرا أساسيا في نظامك الغذائي

1 – خفض نسبة الكولستيرول في الدم

إن أحد الألياف الذائبة الموجودة في الشوفان التي تسمى البيتا جلوكان تعمل بشكل جيد على خفض نسبة الكولستيرول الضار LDL في الدم دون التأثير على نسبة الكولستيرول الجيد HDL في الدم، كما أن الشوفان غني بالتوكوترينول التي تؤثر على تخليق الكولستيرول وتقلل نسبته في الدم، وقد أوضح العلماء أن تناول طبق صغير من الشوفان يوميا يساعد على خفض نسبة الكولستيرول في الدم تقريبا بنسبة 20 %

2- التحكم في ضغط الدم

على الرغم من أن ارتفاع ضغط الدم ليس له أعراض إلا أنه قد يؤدي إلى التأثير الضار جدا على القلب والشرايين والأوعية الدموية، والشوفان يحتوي على الألياف الذائبة والنصف ذائبة التي تساعد على خفض ضغط الدم وبالتالي فهي تحمي من التعرض للمخاطر التي قد تصاحب ارتفاع ضغط الدم.

3- الحماية من أمراض القلب

أثبتت الدراسات أن الشوفان يحتوي على مادة مضادة للاكسدة فريدة تسمى Avenanthramides التي تهاجم الشقائق الحرة الضارة التي تؤثر سلبا على نسبة الكولستيرول الجيد HDL في الدم وبالتالي فهو يساعد على حماية القلب والشريان التاجي، وهناك مادة أخرى موجودة بالشوفان تسمى الليجنانس تحافظ على صحة القلب.

4- يحمي من الإصابة بالسرطان

على الرغم من أن الشوفان ليس لديه القدرة على منع الإصابة بالسرطان إلا أن دمجه في النظام الغذائي اليومي يساعد بشكل كبير على تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، حيث أن المواد المضادة للأكسدة الموجودة بالشوفان تمنع السموم المسماة بالشقائق الحرة من التفاعل مع الحمض النووي DNA والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان، كما أن المحتوي العالي الموجود في الشوفان من الألياف يحمي من الإصابة بسرطان المستقيم، كما أن مادة الليجنانس الموجودة في الشوفان تمنع الإصابة بأنواع السرطان المرتبطة بالهرمونات كسرطان البروستاتا وسرطان الثدي وسرطان المبايض.

5- يساعد على فقدان الوزن

الأشخاص الذين يرغبون في خسارة الوزن الزائد يجب أن يحرصوا على تناول الشوفان وجعله جزءا من نظامهم الغذائي حيث أن الشوفان يحتوي عبلى نسبة قليلة جدا من السعرات الحرارية فالكوب الواحد يحتوي على 147 سعر حراري كما أن الألياف الموجودة به تمتص الماء وتعطي إحساسا بالشبع لفترة طويلة ويرى الخبراء أن تناول الشوفان بشكل يومي يمنع السمنة والوزن المفرط في الأطفال.

6- تقليل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني

أثبتت الأبحاث أن التناول المنتظم للشوفان يساعد على تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 60 %، كما أنه مفيد أيضا للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري لأنه يعمل على ضبط مستوى السكر بالدم، حيث أن البيتا جلوكان الموجودة في الشوفان تبطئ عملية هضم وامتصاص السكريات وبالتالي التحكم في معدلات السكر في الدم.

7- تقوية الجهاز المناعي

إن الألأياف الموجودة في الشوفان والمسماة بالبيتا جلوكان تساعد على تقوية الجهاز المناعي في مقاومة البكتيريا والفطريات والطفيليات والفيروسات وتسرع عملية استجابة الجهاز المناعي لمهاجمة العدوى والبيتا جلوكان لا تساعد فقط كريات الدم البيضاء المسماة بالنيتروفيل على تحديد مكان ومهاجمة العدوى وإنما تساعد أيضا على إزالة البكتيريا وتسريع عملية الشفاء من العدوى.
8- تقليل الربو في الأطفال

إن الربو هو أحد أهم الأمراض الشائعة بين الأطفال وأكثر من 200 مليون خص يعانون من هذا المرض على مستوى العالم وفي دراسة أجريت على 1293 طفل خلصت الدراسة إلى أن استهلاك الشوفان بشكل منتظم يساعد بشكل كبير على تقليل خطر الإصابة بالربو.

وبذلك يتضح لنا أن الشوفان طعام غني جدا بالفوائد الصحية الهامة التي تجعلك تحرص على أن تجعله عنصرا أساسيا في نظامك الغذائي