أهم المصادر الغذائة للحصول فتامين د

تواصل – وكالات:

من الحقائق الطبية المعروفة أن فيتامين “د” أحد أهم العناصر الضرورية لصحة العظام، بالإضافة إلى ما له من فوائد أخرى بينتها الأبحاث الحديثة مثل الحماية من نزلات البرد، ومكافحة الاكتئاب.

من المعروف أيضاً أن جسم الإنسان يفرز هذا الفيتامين فقط عندما يتعرض للشمس، وفي حالة افتقاد التعرض للشمس بما يكفي نتيجة نمط الحياة الحديثة، أو وجود متاعب في امتصاص هذا الفيتامين قد لا يحصل الجسم على ما يكفي منه. وهنا نقدم عدة طرق أخرى طبيعية غير الشمس ومكملات الفيتامين تضمن توفير احتياجات الجسم:

صفار البيض:

يحتوي صفار البيضة الواحدة على 40 وحدة دولية من فيتامين “د”. لذلك يُنصَح بتناول البيضة كاملة وليس بياضها فقط، لكن لا تحاول الحصول على كل احتياجاتك من الفيتامين عن طريق البيض فقط، لأن كل بيضة تحتوي على 200 ملج من الكوليسترول، وتوصي جمعية القلب الأميركية بعدم تناول أكثر من 300 ملج يومياً منه.

كبد البقر:

تحتوي كل 100 جرام من كبد البقر على 50 وحدة دولية من فيتامين “د”. يمتاز كبد البقر بأنه مصدر لفيتامين “أ” والحديد والبروتين أيضاً.

الأسماك الدهنية:

من أفضل الخيارات المتاحة من هذه الأسماك السلمون والتونة والمكاريل وثعبان البحر. يوفر كل 85 جراماً من السلمون الأحمر حوالي 450 وحدة دولية من فيتامين “د”، وهي نسبة كبيرة من الـ 600 وحدة دولية التي يوصي الأطباء بتناولها يومياً. إذا كنت أكبر من 70 عاماً تحتاج إلى 800 وحدة دولية.

معلبات التونة:

الأسماك الطازجة ليست الوسيلة الوحيدة لتعزيز مدخلات جسمك من فيتامين “د”، يمكنك الحصول على احتياجاتك من معلبات التونة والسردين أيضاً. تحتوي كل سمكتين من السردين المعلّب على 40 وحدة دولية من الفيتامين، وتحتوي كل 113 جراماً من التونة الخفيفة على 150 وحدة دولية من الفيتامين، بينما تحتوي أنواع معلبات التونة الأخرى على 50 وحدة دولية لكل 113 جراماً.

فطر بورتبيللو:

الفطر أو (المشروم) مثل البشر، لديه القدرة على إنتاج فيتامين “د” عند التعرض للأشعة فوق البنفسجية. من أنواع الفطر التي تحتوي على فيتامين “د” بورتبيللو، ويحتوي كل 85 جراماً على 400 وحدة دولية من فيتامين “د”.