8أغذية مهمة تخفف من التوتر والقلق

تواصل – وكالات:
يؤدي الإجهاد الذهني إلى الإفراط في تناول أطعمة غير صحية، ويزيد احتمالات السمنة، ويُدخِل الإنسان في دوامة من القلق اليومي، ويُضعِف نظام المناعة، ويؤثِّر سلباً على صحة القلب، ويسبِّب اضطرابات النوم.
وهنا نقدم أهم الأطعمة التي تخلّص الجسم من هرمونات التوتر والإجهاد، وتساعد على تخفيف أثر الضغوط والقلق على الجسم:

أوميغا 3.
الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية من أهم المصادر الغذائية لمقاومة الإجهاد، وتخفيف التوتر. من مصادر هذه الدهون الجيدة الأسماك، خاصة السلمون، والأنشوجة، والتونة، والمكاريل، والسردين، والمأكولات البحرية، وزيت الزيتون.

الحمضيات.
يؤدي تناول أطعمة غنية بفيتامين “سي” إلى خفض هرمون الكورتيزول بفاعلية، مقارنة بتناول مكملات فيتامين “سي”. السبب أن أطعمة فيتامين “سي” غنية بمضادات الأكسدة التي تسهم مع الفيتامين في التخلص من التوتر والإجهاد. من أفضل الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين الجريب فروت الأحمر، والفراولة (الفريز)، والعنب البري، والعنب الأحمر، والبروكلي، والملفوف، والبطاطا الحلوة، والسبانخ.

المحار.
الزنك عنصر رئيسي في المحار، وهو من المغذيات الهامة في محاربة الإجهاد.

الزنجبيل.
يحتوي الزنجبيل على تركيبة نباتية تحارب الالتهابات في جميع أنحاء الجسم، ويعتبر الالتهاب مقدمة لجميع الأمراض المزمنة بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية، والسرطانات، واضطرابات المناعة. للكركم نفس الخصائص التي يتمتع بها الزنجبيل تقريباً، وهو مفيد في محاربة الالتهابات.

المكسرات.
بينت دراسات عديدة أهمية المكسرات لطول العمر، والوقاية من أمراض القلب، ومكافحة الإجهاد. المكسرات مصدر غني بالزنك وأحماض أوميغا 3 الدهنية معاً. من أفضل المكسرات للتخلص من التوتر: اللوز، والبندق البرازيلي، والكاجو، والبندق، والصنوبر، والفستق، والجوز.

البابونج.
يعتبر البابونج من العلاجات الشعبية للإجهاد والتوتر، كما أن شاي البابونج فعّال ضد القلق.

الفطر.
من مصادر فيتامين “د” الغذائية الفطر، وهو فيتامين هام لنظام المناعة. يمكن الحصول على فيتامين “د” عن طريق التعرّض المباشر للشمس لمدة 15 دقيقة، وليس من وراء زجاج. أو تناول صفار البيض، وأسماك التونة والسردين.

الشيكولاتة الداكنة.
تشير أدلة عديدة إلى أن التأثير الإيجابي للشيكولاتة الداكنة على المزاج، وخفض مستويات هرمون الكورتيزول المسبب للإجهاد.