اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا

سئل أحد العلماء :

- مالذي أوصل حال المسلمين
إلى هذه الدرجة من الذل والهوان وتكالب الأعداء ؟؟؟

فرد الشيخ وقال :

عندما فضلنا الثمانية على الثلاثة
فسئل : ماهي الثمانية ؟
وماهي الثلاثة ؟

فأجاب اقرؤها في قوله
تعالى :

{( قل إن كان

1- آباؤكم
2- وأبناؤكم
3- وإخوانكم
4- وأزواجكم
5- وعشيرتكم
6- وأموال اقترفتموها
7-وتجارة تخشون كسادها
8- ومساكن ترضونها
أحب إليكم من

1- الله ،
2- ورسوله،
3- وجهاد في سبيله

فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين )}

لذلك منظر هدوء الشوارع عند صلاة - الفجر
وزحمتها عند بداية الدوام
يحكي لنا حب الدنيا ونسيان الآخرة !

حقيقة للأسف..!


اللهم لاتجعل الدنيا أكبر همنا .