تعيرني العدا بسواد جلدي .. وبيض خصائلي تمحوا السوادا

* يقول عنتره :

تعيرني العدا بسواد جلدي .. وبيضُ خصائلي تمحوا السوادا

فلولا سواد الليل ماكان ضي القمر ..
ولولا سواد العين ماكان نور البصر ..
لافرق بين لونين كلنا جميعاً بشر ..
.................................................

ما أحوجنا أحبتي لإدراك مثل هذه المعاني ،، ونجرد أنفسنا من الالوان والانساب والاحساب والحدود والجنسيات وهلم جرا!!

فكم تطاولت ألستنا على من هم دون منا علما أو مستوى أو وجاهة أو نسبا و لونا ،، و هم عند الله أرفع مكانة وقربةومنزلة إليه .. بل ربما كانوا هم أكرم من يمشي بيننا على هذه البسيطة !!

(( إن اكرمكم عند الله أتقاكم )) .. ولا كرامة إلا في ذلك .


أكرمكم الله وبيض الله وجيهكم
حبي وتقديري للجميع