رحمة الله عليك وأسكنك فسيح جناته

وفاة صديقي العزيز
أحداث تظل منحوتة في ذاكرة الإنسان ويصعب على القلب نسيانها أو تجاهلها طال الزمن أم قصر .... مادعاني لكتابة هذه الذكرى هو رحيل إنسان مانسيته, يستحق شرف الإنسانية لرفعته وكرمه ودماثة أخلاقة وسمو روحه كان بمثابة أخ بل أفضل من أن يكون أخ فلقد كان صادق في مشاعره وتلقائي في تعامله .. راقي في أسلوبه ... ... إنسان مواقفه مشرفة يقف ويثبت عنده أعذب الكلام احتراما وتبجيلا له ...

رحل بسبب سكتة قلبيه وهو في فراشه وكان معي في نفس الليله وكان كلامه غريب و مبسوط ويضحك وبعد مانزلته الى بيته كنت اقوله روح صلي بعدين روح نام .وموعدناباكر بنطلع للبر بعد صلاه الجمعه وبعد متصلت عليه رد ابوه وخبرني انه توفى بسكته قلبيه .

رحل تاركا أثر عميق في قلبي .... تخنقني العبرة عندما أشعر بأنني فقدته للأبد ... شعور

أعجز عن تطويع الكلمات لوصفه والتعبير عنه والبوح بما يلج في صدري من حزن
على فقد شخص كان بالنسبة لي من أعز وأصدق من عرفته في حياتي ...

ذكرى فعلا منحوته في ذاكرتي

رحمة الله عليك وأسكنك فسيح جناته
وإنا لله وإنا إليه راجعون .