حدود الحرية ...!!

لتكبر جعل ابليس يرفض أمر الله له بالسجود لأدم -عليه السلام- . وهذا ديدن الكفار فماذا صنعوا بحبيبنا وقائدنا وقدوتنا -صلى الله عليه وسلم - في بداية البعثه , و ماذا عملوا المنافقين بأذيته في ام المؤمنين الطاهرة المطهرة من فوق سبع سموات . اخيرا مشكلتنا في ضعفنا.

1- قال تعالى ( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا ) (الأحزاب: 36)، نزلت هذه الآية في زينب بنت جحش، وكانت بنت عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فخطبها رسول الله صلى الله عليه وسلم فرضيت، ورأت أنه يخطبها على نفسه فلما علمت أنه يخطبها على زيد بن حارثة أبت وأنكرت، فنزلت الآية (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم)، فتابعته زينب رضي الله عنها بعد ذلك ورضيت.

2- قال تعالى (حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم وما ذبح على النصب وأن تستقسموا بالأزلام ذلكم فسق اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم واخشون اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا فمن اضطر في مخمصة غير متجانف لإثم فإن الله غفور رحيم ) (المائدة: 3)، وقد بدأت الآيتان الأولى بقوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود أحلت لكم بهيمة الأنعام) (المائدة: 1)،

3- وقوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا لا تحلوا شعائر الله ولا الشهر الحرام ولا الهدي ولا القلائد ولا آمين البيت الحرام ) (المائدة: 2). ومن ذلك نفهم أن المؤمن ليس له رأي في ما قضى الله ورسوله، قال تعالى (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما) (الإسراء: 23)، وأنه ليس له رأي في التحليل أو التحريم أو مخالفة العقود. وحثَّ الإسلام على العمل والسعي في طلَب الرزق لقوله تعالى (هو الذي جعل لكم الارض ذلولا)

4- فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور) (الملك: 15)، وقوله تعالى ( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ) (الزلزلة: 7، 8). والقوانين التي تنظم الحياة كالزواج والطلاق والعدة، والدفاع عن مكتسبات الناس وأموالهم، وإخراج الزكاة وما يخص المساكين. وتحديد المعاملات بين الناس، كالشراكة والبيع والشراء والرهن والهبة والقروض والربا والصدقة والتأجير والإعارة والوديعة والتوكيل والإفراغ والمرابحة والضمان والكفالة والصبر والشفاعة والسرقة والتربح والغبن والغش والتزوير.