إنزال العقال من فوق العمامة وقت العزاء بدعة؛ إن نحاه وتركه من أجل هذا الحال

على نحو ما سمعتُه من إمام مسجدٍ من المساجد في المدينة

لأن هيئة راعي العقال بعد ترك العقال - إذا كان ممن يلبس العقال أكثر أوقاته - هي هيئة معينة قيدها في زمن العزاء
عند التعزية بهذه الهيئة التي لم ترد في الشرع .

وكل عبادة قُيدت بكيفية أو بهيئة أو بزمن محدد أو بعدد من الأذكار لم يرد في الشرع دليلٌ يقيدها بما قُيدت به فهي بدعة .

فالبدعة هو كل عمل محدث في الدين .

جزاه الله خيراً .