تحذيرات من الركْض في الشتاء لتجنب الإصابة بنزلات البرد

تواصل – د ب أ:
حذر العالم الرياضي الألماني ماركوس دي ماريز المبتدئين في ممارسة رياضة الركض خلال الشتاء من المبالغة في ممارستها، وذلك لتجنب خطر الإصابة بنزلات البرد.
أوضح دي ماريز، من الجامعة الرياضية بمدينة كولونيا، أن الهواء البارد والجاف يهاجم المسالك التنفسية العلوية، لا سيما عند التنفس بشكل سريع ومتلاحق.
وأضاف دي ماريز أنه من المثالي بالنسبة للمبتدئين أن يمارسوا الركض بسرعة معتدلة لمدة 20 دقيقة تقريباً بمعدل يتراوح بين مرتين وثلاث مرات أسبوعياً، ومن الممكن زيادة مدة الركض بعد مرور أسبوعين، وذلك كي تعتاد الرئتان تدريجياً على الهواية الجديدة.
وبالإضافة إلى ذلك، حذر العالم الرياضي من ارتداء ملابس ثقيلة للغاية أثناء ممارسة الركض، كي لا يتعرق الجسم سريعاً، مما يجعله يشعر بالصقيع، مشيراً إلى أنه ينبغي أن يشعر المرء بقليل من البرودة عند الانطلاق في الركض؛ نظراً لأن الجسم يولد الحرارة بعد مرور وقت قصير من الركض، وحينئذ تصبح درجة حرارة الجسم مثالية.
أما مَن لا يمكنه ممارسة الرياضة في الهواء الطلق خلال الشتاء، فينصحه العالم الرياضي الألماني بممارسة بعض الرياضات البديلة، مثل السباحة أو التسلق في الأماكن المغلقة أو ممارسة رياضات قوة التحمل في صالات الألعاب الرياضية.
وبشكل عام، أوصى دي ماريز المبتدئين باختيار الرياضة، التي تبعث على المتعة والسرور، حتى يتسنى لهم المواظبة على ممارستها.