وفاة مخترع ألعاب الفيديو المنزلية عن 92 عاما

مخترع ألعاب الفيديو المنزلية، راف باير

اميركا:

بعد أن قضى معظم حياته في العمل على تطوير أنظمة الرادار ثم تطوير ألعاب الفيديو التفاعلية، توفى راف باير عن عمر ناهز الثانية والتسعين. كان باير قد قال العام الماضي إن الاختراع هو ما يبقيه حيا في هذا السن المتقدم.

أعلن مدير في دار غودوين فيونيرال هوم للجنازات أمس الاثنين (8 كانون أول/ديسمبر) عن وفاة مخترع ألعاب الفيديو المنزلية، راف باير يوم السبت الماضي عن 92 عاما في منزله في مانشستر بولاية نيو هامبشير الامريكية. وقضى باير الذي فر مع أسرته من موطنه ألمانيا في 1938 قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية، معظم حياته المهنية في العمل على أنظمة متقدمة للرادار بشركة دفاعية قبل أن يحول جل اهتمامه إلى العاب الفيديو التفاعلية في أواخر الستينات.

وحملت أول وحدة لتشغيل ألعاب الفيديو اخترعها باير اسم "ذا براون بوكس" وظهرت للمرة الأولى في 1972 ثم حصلت لاحقا على رخصة من شركة ماغنافوكس تحت اسم ادويسي. واستمر باير في العمل في ورشته الكائنة بمنزله حتى أوائل القرن الحالي وحصل على الميدالية الوطنية للتكنولوجيا في 2006 من الرئيس الأمريكي آنذاك جورج دبليو. بوش.

وقال باير لشبكة التلفزيون العامة (بي.بي.إس) في مقابلة أجريت معه في 2013 إن الاختراع هو الشيء الذي يجعله يستمر في الحياة في هذه السن الطاعنة. وأضاف قائلا "جميع أصدقائي قضوا نحبهم. ماذا سأفعل؟ أريد تحديا. أنا بالأساس فنان. أنا لست مختلفا عن الرسام الذي يجلس هناك ويحب ما يفعل."

وذكر موقع باير الالكتروني، أنه انضم إلى الجيش الأمريكي بعد استقراره بفترة قصيرة في مدينة نيويورك وخدم فيه في الفترة بين 1943 و1946 وكانت خدمته في معظمها كضابط مخابرات في أوروبا. وتزوج باير في 1952 ولديه ثلاثة أبناء.



*أبوهاجوووس