شاب يرفض الزواج لأجل أمه

( هذه المعلومات أخذتها من أخي الغالي )
( ابراهيم بن ناصر الضويان - الرس/ وبعض اقارب الشاب ( باسم ) )

لا أعرف كيف أبدأ

فلساني عجز عن إخراج مابداخلي من شدة حزني وبكائي على الشاب
رغم أني لا أعرفه ولا يوجد علاقة بيني وبينه
ولكن سمعته الطيبة جذبتني .

(( الشاب / باسم ناصر الضويان / يسكن مع والدته لوحدهما في المنزل - الرس ))

(( والدته ))
(( إمرأة معاقة لاتمشي ولاتستطيع القيام كبيرة في السن ، ضعيفة ، لا تستطع الحركة ، بفراشها ليلا ونهارا ))

يسكن معها ابنها ( باسم ) شاب سخر نفسه وحياته لوالدته ، يعمل معلم لغة عربية ، بمدرسة ابن تيمية ، بحي المحفل بالرس*
( يبلغ من العمر 41 سنة )

( هل رأيتم مثل هذا الشاب )
(( جلس يخدم أمه أكثر من (15) سنة بعد وفاة والده

(( يرفض الزواج لأجل أمه ))

(( فراشه بجانب فراش أمه ))

(( يطعم أمه ويسقيها ))

(يخرج من المدرسة كل يوم ويفطر مع أمه )

( يتصدق من راتبه لوالديه كل وقت بالآلآف )

( لم يسافر نهائيا لأي مكان ويجلس بجانب أمه )

( لم يذهب للاستراحات ولا الدوريات وغيرها ويرفض الذهاب لأي مكان ويبقى مع أمه )

(( ينظف أمه حتى في دورة المياه ))

( يعطي والدته علاجها باستمرار وفي وقته ويداوي جروح والدته بالمطهرات وغيرها بنفسه )

( يحمل والدته لدورة المياه ويروشها بنفسه )

(( إذا ضاق صدر والدته ، حملها بين يديه وأركبها بالسيارة وتمشى بها ، وخرج بها الى البر ، حتى يتسع صدرها ثم أرجعها إلى المنزل ))

(( كان يجلس تحت قدمي أمه ويهمزها ثم يدهنهما ثم يلبسها شرابها بعد تدفيتهما ))


(( وفي ليلة الخميس كان يغطي أمه في المرة الأولى ثم يقبّلها
وبعد قليل يغطيها مرة ثانية ثم يقبّلها ، ثم يغطيها مرة ثالثة ثم يقبّلها ))

(( وهي آخر قبلة له لوالدته ، وآخر شمة لوالدته له ، وآخر بر يقدمه لوالدته ، وآخر لقاء بينهما في هذه الحياة الدنيا ))

(( اتجه إلى فراشه ، فجاءه ملك الموت ، وهو بجانب والدته ، وترك والدته الكبيرة وذهب إليه وقبض روحه ))

( فإذا جاء أجلهم لايستأخرون ساعة ولا يستقدمون )

(( حضر جنازته أكثر من ( 70 ) طفلا
حبا له وبكاءا عليه ، وتوديعا له ))

(( بكى على فقده مدرسة كاملة طلابا ومدرسين وأولياء أمور وعوائل مع اطفالهم ))

( فمن عاش مهما عاش أو طال عمره فلا بد من يوم يسير إلى القبر )

رحم الله الشاب
( باسم بن ناصر الضويان )
وأسكنه فسيح جناته
ورزق والدته الصبر والاحتساب
( وجمعهم بجنات النعيم )
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
اللهم صل على نبينا محمد
أخوكم
ناصر بن علي العلولا
إمام جامع الشايع بمحافظة الرس - القصيم
المشرف على رسائل الجنائز