دراسة علمية: الأرق يسبب آلام الظهر

تواصل – وكالات:

بينت نتائج دراسة علمية أن الأشخاص البالغين الذين يعانون من الأرق، يصابون بأمراض الظهر مرة ونصف أكثر من الآخرين.

أخذ الباحثون، وهم من جامعة حيفا، بنظر الاعتبار مجمل العوامل المؤثرة، من ضمنها العوامل الاقتصادية – الاجتماعية، ونمط الحياة، وتوصلوا إلى أن الأرق علامة لارتفاع احتمال الإصابة بآلام الظهر.

ويعتقد “العلماء” أن الأرق يزيد من حساسية الإنسان للألم، وأن كل من يعاني منه يميل إلى الألم العفوي، أكثر من الآخرين، وفقاً لـ”روسيا اليوم”.

يحتمل أن يكون للتوتر النفسي دور في هذا الموضوع؛ لأن الذين يعانون من الأرق كقاعدة يصفون حياتهم بالمتوترة جداً. وطبعاً يحتمل أنهم سيعانون من القلق الدائم، وهذا بدوره يؤدي إلى ازدياد التشنج العضلي، وتقلص عدد الفواصل الصغيرة في النشاط العضلي، التي بنتيجتها تظهر الآلام في الظهر.

قد تكون هناك عوامل بيولوجية أخرى، عدا الأرق، تسبب آلام الظهر، ولكن لم يكتشفها العلماء إلى الآن