"علي" جاء من أمريكا بالدكتوراه ليلقى حتفه بسبب غطاء صرف صحي!

كشف علي أبو عاصي قريب المتوفى "علي منشو"- والذي لقى مصرعه أمس الخميس هو وابنه نتيجة سقوطهما في حفرة صرف صحي- أن علياً قد أخذ شهادة الدكتوراه من أمريكا ووصل السعودية قبل أشهر يحمل شهادة الدكتوراه في الهندسة، وهو كان مبتعثاً من الخطوط السعودية مقر عمله، واستغرب من بعض وسائل الإعلام التي كانت تتحدث بأنه مقيم وليس سعودياً.


وفي التفاصيل، ذكر أبو عاصي ل "سبق" أن زوجة المتوفى ممتنعة عن الأكل والشرب هي ووالدته من هول الصدمة، قائلاً إن الأب وابنه راحا ضحية غطاء حفرة الصرف الصحي والتي لا يتجاوز سعرها 100 ريال.

وقال إن الحفرة كانت مكشوفة وفي الحديقة التي أمام السوق، ومن ثم سقط الطفل محمد علي منشو، وبعدها نزل الأب وراء الطفل ومسك الطفل لكنه سقط من يده بسبب الزيوت الموجودة في الصرف.

وتعرض أثناء نزوله لصدمة برأسه وجاء بعدها مواطن سعودي فانتشل "علي" والذي بقي على قيد الحياة لمدة دقيقتين تقريباً، وتوفي وبعدها حضر للدفاع المدني وانتشل الطفل.

يشار إلى أن طفلاً في الخامسة من عمره ووالده لقيا مصرعهما، صباح اليوم الخميس، بعد سقوط الطفل في خزان صرف صحي بجدة، ولحق به والده الذي حاول إنقاذه؛ حيث أصيب عريف من الدوريات الأمنية وشخص آخر أثناء محاولة إنقاذهما، بينما التحقيقات لا تزال جارية.