تقدم في سعودة الوظائف

في برنامج لداوود الشريان قبل يومين اتى اتصال من رئيس للجنه حاليا تدرس سعودة الكثير من المحلات بشكل جدي وهي في المراحل النهائيه من ضمنها التموينات لعلها خطوه حقيقيا جديده ومطمنه رغم تأخرها وانا كتبتها سابقا ولي مقالات كثيره بعضها من تبرع بنشرها وايصالها للمسئولين وبعضها نشرته ببعض المنتديات لا اقول هذا شرفا وافتخار لاكن هذه المره لن يفلت الاجنبي الذي يرفع الاسعار ويحاربنا في مصارد رزقنا ويحمل الكثير من الحقد وثقافة ان الوطن وطنه والمال مهما قل او كثر هو له
واي رد يكتب المجالات الي يريد سعودتها حتى لايفوتني شئ وهذا اذا تم هو يخدم البلد وابنائه ويقوي الاقتصاد المحلي لان المال لايحول ويبقى داخليا ويبني الكثير
يتطلب كل هذا صدور قانون تجريم الاجنبي لو عمل بمجال ممنوع العمل به كأي دور
اي يكون نظام وعقوبه وتنظيم

المجالات :

1/ التموينات جميع المساحات

2/ بعض الهايبر ماركت والاسواق الكبرى لم تسعود بالكامل وامتلك الكثير من الامثله ( نتسو بالبطحاء )
المستثمر اجنبي ولم يسعود المحلات الفائده 100% اجنبيه واحتكار الامن الاقتصادي والتجاري والمالي لاجنبي

3/ محلات بيع الملابس

4/ جميع المحلات المتعلقه بالاقمشه والعطورات ومايتعلق بالمجال

5/ مراكز بيع الملابس الكبرى

6/ المغاسل

7/ محلات قطع غيار السيارات والمكيفات والاجهزه الكهربائيه والالكترونيه

8/ محلات البضائع المخفضه كل شي 10 اي محلات تتعلق في المجال لجميع المساحات

9/ المطاعم ( ارباح كبيره جدا وسيطره تامه للاجنبي ورفع الاسعار )

10/ الليموزين

11/ محلات الغاز والمحطات ( الابتداء في الاداره )

12/ الكثير من المصانع الهامه والانتاجيه

13/ المخابز

ملاحظات
1/ كل المجالات جميع المساحات
2/ فرض نسب عاليه للسعوده لكل المجالات والنشاطات التجاريه حتى لايترك مساحه للاجنبي للتستر
3/ الكثير من المحلات في الاحياء الشعبيه اصبحت محتكره من الاجانب بسبب عدم وجود نص صريح بمنعهم

هذا بخصوص المحلات والمراكز بجميع اشكالها
نأتي للوظائف وهو ما سأطلب منكم كتابة المجالات لان كم كبير من الوظائف في القطاع الاهلي محتكره للاجنبي
بأستمرار برواتب جدا مرتفعه متوسط رواتب اعلى اصبح الاجنبي اذا بحث عن الوظيفه يذهب الى السعوديه وكأنها مركز لتوظيف الاجانب علما ان العدد كبير اتوقع مئات الالوف وفي ازدياد اي الاجنبي يجلب عائلته ولاحقا سيوظف ابنائه في مجال عمله او مجال قريب منه او يستثمر في مجال متروك له ( الاستفاده التامه من الوظيفه والعمل التجاري ) في النهاية الخسران المواطن