أكاذيب شائعة يرددها المدراء

8 أكاذيب شائعة يرددها المدراء



نشر موقع "بزنس إنسايدر" تقريرا يستعرض أكثر الأكاذيب الشائعة التي يرددها بعض المدراء على موظفيهم، وذلك نظراً لرغبة بعضهم في الاحتفاظ ببعض المعلومات لأنفسهم.

وتقوم العلاقة بين المدير والموظف في الأساس على عدم المساواة في السلطة أو القوة، وحيث أن المعرفة هي نوع من أنواع القوة، لذلك فإن أرباب العمل يريدون الإبقاء على بعض المعرفة لأنفسهم، مما يضطرهم إلى الكذب على الموظفين.

8 أكاذيب شائعة يرددها المدراء لموظفيهم
الأكذوبة
التفسير
01
لا يمكن أن ندفع لك المزيد

المدير هو من يأخذ القرارات المالية وفقاً للأولويات، وحيث أنه لا يعتبر رواتب الموظفين من الأولويات فهو يعطي الموظف الحد الادنى الذي يمكن أن يقبله، لذلك عندما يسمع الموظف هذه الأكذوبة فإن عليه إعادة التفاوض بشأن تعويضاته المالية.

02
زيادة راتبك أعلى من المتوسط

غالباً ما يكون الموظف ضمن مجموعة أو قسم معين ويكون لهم مستوى أجور معينة، لذلك يستغل المدير هذه الفرصة بأن يقول لكل واحد أنه أعلى من المتوسط، وذلك لأنه يخشى إذا علم احدهم بأنه يقل عن الأخرون فإن ذلك يدفعه للاستياء.

03
نحن نعتبر عائلة واحدة كبيرة وسعيدة

في الحياة الواقعية، الأسر لا تخفي أسرار على بعضها وتميل إلى تقاسم كل الأشياء بالتساوي، وعلى ذلك يجب ألا ينخدع الموظف بهذه الأكذوبة ويتذكر فقط أن الموضوع ليس شخصي وإنما متعلق بالعمل.

04
شائعة الاقالات ليست صحيحة

هذا القول دافع لأن يقتنع الشخص أنه بالتأكيد سيحدث إقالته في أقرب وقت، لأن المدير هو شخص يقاتل أيضاً من أجل البقاء في منصبه وهو ما يدفعه لفعل أي شيء يطلب منه من الإدارة العليا.

05
أريد المساعدة ولكن يدي مكبلة

عادة ما يتظاهر المدير بالعجز عندما يريد التراجع عن وعد ما أعطاه للموظف أو يهرب من قرار ما اتخذه، مثال حاولت جاهداً في أن اعطيك الزيادة التي وعدك ولكن انخفاض المبيعات جعل يدي مكبلة.

06
عليك أن تعمل 40 ساعة في الأسبوع

إذا كان المدير ينظر إلى عملك من حيث الساعات التي تستغرقها في العمل، بينما لا يعطى الأجر وفقاً لساعات العمل، فإن القول بهذا يعنى أن المدير يضغط عليك للعمل وقت أكبر ولكن دون أجر إضافي.

07
مشاركتكم ستكون سرية

غالباً ما تقال هذه العبارة عندما يطلب من الموظفين المشاركة في استطلاع رأي يتلمس انتقاد الشركة أو إدارتها، ويكون الاختيار الأمثل في هذا الموقف، أن يقدم الموظف الثناء مع النقد البناء حتى وإن كان الاستطلاع تقوم به هيئة مستقلة.

08
مشاركتكم طواعية

هذه الأكذوبة تعنى العكس حيث أن كلمة طواعية في عالم الشركات تعنى رمزاً إلزامية، وعلى ذلك إذا كان شيء ما تطوعي وأراد الموظف الهروب من ذلك أن يكون أول من يسجل حضورهوآخر من يقدم شكوى حول الموضوع.