قتل عثمان أول الفتن، وآخر الفتن الدجال‏.‏

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

نبذه مختصره من سيرة الصحابي الجليل عثمان بن عفان وقضية مقتله رضي الله عنه؛ وروى الحافظ ابن عساكر من طريق شبابه، عن حفص بن مورق الباهلي، عن حجاج بن أبي عمار الصواف، عن زيد بن وهب، عن حذيفة قال: أول الفتن قتل عثمان، وآخر الفتن خروج الدجال، والذي نفسي بيده لا يموت رجل وفي قلبه مثقال حبة من حُبِّ قتل عثمان إلا تبع الدجال إن أدركه، وإن لم يدركه، آمن به في قبره.

هو عثمان بن عفان الأموي القرشي، الولادة سنة 577 ميلادي ولد بمكة ، كان غنيا شريفا في الجاهلية، كان رجلا ليس بالقصير ولا بالطويل حسن الوجه أسمر اللون كث اللحية.

أسلامه عثمان بن عفان: دعاه أبو بكر الصديق إلي الإسلام قائلا له: ويحك يا عثمان والله إنك لرجل حازم ما يخفي عليك الحق من الباطل هذه الأوثان التي يعبدها قومك أليست حجارة صماء لا تسمع ولا تبصر ولا تنفع؟ فقال: بلى والله إنها كذلك. وكان عمره أنداك ثلاثون عام. فقال له أبو بكر: هذه رسول الله قد بعثه الله برسالته إلي جميع خلقه فهل لك أن تأتيه وتسمع منه؟ فقال: نعم وفي الحال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا عثمان أجب الله إلي جنته فإني رسول الله إليك وإلي جميع خلقه. قال: فوا لله ما ملكت حين سمعت قوله أن أسلمت وشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمد عبد الله ورسوله.

عثمان وغزوة بدر: لما خرج المسلمون لغزوة بدر كانت زوجة عثمان السيدة رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم مريضة بمرض الحصبة ولزمت الفراش، في الوقت الذي دعا فيه رسزل الله للخروج لملاقاة القافلة، وسارع عثمان للخروج مع رسول الله إلا أنه تلقى أمرًا بالبقاء إلى جانب زوجته رقية لتمريضها، وامتثل لهذا الأمر بنفس راضية وبقي إلى جوارها، إلى أن توافاها الله. وعن عثمان بن عبد الله بن موهب قال: جاء رجل من مصرحج البيت فقال: يا ابن عمر إني سائلك عن شيء فحدثني الله بحرمة هذا البيت هل تعلم أن عثمان تغيب عن بدر فلم يشهدها؟ فقال: نعم، ولكن أما تغيبه عن بدر فإنه كانت تحته بنت رسول الله فمرضت، فقال له رسول الله: " لك أجر رجل شهد بدرا وسهم".

بيعة الرضوان: لما نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم في العام السادس للهجرة في طريقة إلي مكة المكرمة لأداء العمرة أرسل عثمان بن عفان إلي قريش وقال له: "أخبرهم أنّا لم نأت لقتال، وإنما جئنا عماراً". ولكن قريشا احتبست عثمان وتأخر في الرجوع إلى المسلمين فخاف النبي صلى الله عليه وسلم عليه، وخاصة بعد أن شاع أنه قد قتل، فدعا إلى البيعة، فتبادروا إليه، وهو تحت الشجرة، فبايعوه على أن لا يفروا، وسميت بيعة الرضوان.

جيش العسرة : لما عزم رسول الله صلى الله عليه وآله على قتال الروم عام تبوك، وكان ذلك في زمان عسرة من الناس، وشدة من الحر فبعث على الصلاة والسلام إلى مكة وإلى قبائل العرب يستنفرهم وأمر الناس بالصدقة، وحثهم على النفقة والحملان، فجاءوا بصدقات كثيرة فجهَّز عثمان ثلث الجيش جهزهم بتسعمائة وخمسين بعيرًا وبخمسين فرسًا‏.‏ وتقدم عن عبد الرحمن بن خباب أنه جهزهم يومئذٍ بثلاثمائة بعير بأقتابها وأحلا سها، وعن عبد الرحمن بن سمرة: "أنه جاء يومئذٍ بألف دينار فصبها في حجر رسول الله ، فقال: "ما ضر عثمان ما فعل بعد هذا اليوم مرتين ".

خلافة دو النورين: ولي عثمان الخلافة وعمره 68 عامًا، وقد تولى الخلافة بعد مقتل عمر بن الخطاب وفي اختياره للخلافة قصة تعرف بقصة الشورى وهي أنه لما طعن عمر بن الخطاب دعا ستة أشخاص من الصحابة وهم: على بن أبي طالب وعثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص والزبير بن العوام وطلحة بن عبيد الله ليختاروا من بينهم خليفة وهذا المدعوون إلي لقاء عمر إلا طلحة بن عبيد الله فقد كان في سفر وأوصاهم باختيار خليفة من بينهم في مدة أقصاها ثلاثة أيام من وفاته حرصا على وحدة المسلمين.

بدأ عبد الرحمن بن عوف اتصالاته ومشاوراته فور انتهاء اجتماع المرشحين الستة صباح يوم الأحد وواست مرت مشاوراته واتصالاته ثلاثة أيام كاملة، حتى فجر يوم الأربعاء والرابع من محرم وهو موعد انتهاء المهلة التي حددها لهم عمر، وبدأ عبد الرحمن بعلي بن أبي طالب فقال له: إن لم أبايعك فأشر عليَّ، فمن ترشح للخلافة؟ قال على:عثمان بن عفان، وذهب عبد الرحمن إلى عثمان وقال له: إن لم أبايعك، فمن ترشح للخلافة؟ فقال عثمان:علي بن أبي طالب وذهب ابن عوف بعد ذلك إلي الصحابة الآخرين واستشارهم، وكان يشاور كل من يلقاه في المدنية من كبار الصحابة وأشرافهم ومن أمراء الأجناد ومن يأتي للمدنية وشملت مشاورته النساء في خدورهن وقد أبدين رأيهن كما شملت الصبيان والعبيد في المدنية وكانت نتيجة مشاورات عبد الرحمن بن عوف أن معظم المسلمين كانوا يشيرون بعثمان بن عفان ومنهم من كان يشير بعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم.

الفتوحات في عهد عثمان بن عفان: فتح مرو وتركيا وتوسيع الدولة الإسلامية وفتحت في أيام خلافته أرمينية والقوقاز وخراسان وكرمان وسجستان وإفريقية وقبرص وتمت في عهده توسعة المسجد النبوي وقد أنشا أو ل أسطول بحري إسلامي لحماية الشواطئ الإسلامي من هجمات البيزنطيين.

جمعة للقرآن الكريم في مصحف واحد: وكان أهم إنجازاته جمع القران الكريم الذي قد بدء بجمعه في عهد الخليفة أبي بكر الصديق وجمع القرآن الكريم في مصحفة مكتوب برسمه إلي الوقت الحالي، في عهده أنتشر الإسلام في بلاد كبيرة وتفرق الصحابة مما أدى إلى ظهور قرائات متعددة وأنتشرت لهجات مختلفة فكان الخوف من أختلاف كتابة القرآن وتغير لهجته جمع عثمان المسلمين على لغة قريش أي لهجة قريش وهي لهجة العرب. وتكتب الكتابة للقرآن بلسان العرب ويسمى مصحف عثمان.

بداية الفتنه: لم يغير عثمان الولاة الذي عينهم عمر بن الخطاب عند توليه الخلافة وذلك لوصية عمر بان يبقي على ولاته في مناصبهم لمدة سنة بعد وفاته خشية من تغيير مستعجل يضطرب له أمر المسلمين وكان ولا عمر على الأمصار.

1على مكة نافع بن عبد الحارث الخزاعي2 على الطائف سفيان بن عبد الله الثقفي3 على البحرين عثمان بن أبي العاص الثقفي4 على صنعاء يعلي بن منية5على فلسطين عبد الرحمن بن علقمة6على دمشق معاوية ابن أبي سفيان7على حمص عمير بن سعد8 على مصر عمرو بن العاص9 على البصرة أبو موسى الاشعري10 على الكوفة المغيرة بن شعبه.
وأغلب هؤلاء العمال ليسوا من قريش وليس فيهم أحد من عشيرة عمر.

حيث كان عمر يختار ولاته على أسس الكفاءة وكان يراقب عماله في أمور الدين والدنيا ولا يتأخر في عزل من ثبت تقصيره. لم يكد ينفق العام الأول من خلافة عثمان حتى خرج مما التزم من وصية عمر بإقرار العمال عاما كاملا على أعمالهم من دون تغييرهم. فباشر سلطته في العزل والتوليه. كانت الولايات تختلف فيما بينها من ناحية الأهمية اختلافا شديدا. فكان لبعضها خطرا سياسيا وإداريا وعسكريا. وهي تلك الولايات البعيدة التي حررت من السيطرة الرومية والفارسية وكانت أربعة : الشام ومصر والكوفة والبصرة.

وكان بعض الصحابة الكرام معارض لسياسة عثمان بن عفان المالية فكان يود بعضهم لو خلع نفسه من الأمر، كعمار بن ياسر، ومحمد بن أبي بكر، وعمرو بن الحمق، وغيرهم‏.‏

إن سبب بداية القلاقل والسخط على حكم عثمان بسبب شخص يدعى عبد الله بن سبأ من يهود صنعاء ومعروف بان السوداء بابن السوداء، أظهر الإسلام ووقف موقف العلماء، حاول التأثير في الأعراب والأمصار والذين دانوا حديثاً بالإسلام. جعل يطعن في الخليفة عثمان ويقول أنه عين الولاة لقرابتهم به، وأنه حرق المصاحف. أصبح لعبد الله بن سبأ أتباع. ووصل الأمر إلى الخليفة فجمع أمراء الأمصار في موسم الحج سنة 34 ه وقد رأى أن يلين لهم ويؤلف قلوبهم.

في ذي الحجة من عام 35 ه جمع المتمردون أنفسهم من البصرة، والكوفة، ومصر، وبدءوا في التوجه ناحية المدينة المنورة؛ لمطالبة عثمان بالرجوع عن موقفه وعزل بعض الأمراء الفاسدين من بني أمية، وطلبوا مناظرة عثمان رضي الله عنه في ما وصلوا إليه من مطاعن في حقه وأظهروا أنهم أتوا للحج؛ وقد قسموا أنفسهم مجموعات :

1 مجموعة أهل مصر وعليهم الغافقى بن حرب وعبد الله بن سبأ

2مجموعة أهل الكوفة وعليهم عمرو بن الأصم وزيد بن صولجان ألعبدي.

3 مجموعة أهل البصرة وعليهم حرقوص بن زهير السعدي وحكيم بن جبلة ألعبدي.

وواجهوا عثمان إلا أنه قابلهم بالحجج وأوضح لهم موقفه فلم يقتنعوا وتظاهروا بالطاعة والرجوع إلى بلادهم".

أن هؤلاء الخوارج لما اغتنموا غيبة كثير من أهل المدينة " الصحابة الكرام" في أيام الحج، ولم تقدم الجيوش من الآفاق للنصرة، بل لما اقترب مجيئهم، انتهزوا فرصتهم قبحهم الله، وصنعوا ما صنعوا من الأمر العظيم‏".‏ نص أخر "وأن الصحابة مانعوا دونه أشد الممانعة، ولكن لما وقع التضييق الشديد عزم عثمان على الناس أن يكفوا أيديهم ويغمدوا أسلحتهم ففعلوا، فتمكن أولئك مما أرادوا، ومع هذا ما ظن أحد من الناس أنه يقتل بالكلية‏. *نصوص من كتاب البداية والنهاية لأبن كثير رحمه الله.

وقال ابن ابي الدنيا عن مروان بن أبي أمية عن عبد الله بن سلام قال: أتيت عثمان لأسلم عليه وهو محصور فدخلت عليه فقال: مرحبا بأخي رأيت رسول الله الليلة في هذه الخوخة قال: وخوة في البيت فقال : يا عثمان حضروك؟ قلت: نعم قال: عطوشك؟ قلت: نعم فادلي دولوا فيه ماء فشربت حتى رويت إني لأجد برده بين ثديي وبين كتفي وقال لي: إن شئت نصرت عليهم وإن شئت أفطرت عندنا فاخترت أن أفطر عنده فقتل ذلك اليوم.

قتل عثمان بن عفان يوم الجمعة في السنة 35 للهجرة بشكل شنيع وكان سنة عند قتله اثنان وثمانون عاما ودفن بالبقيع عن ابن عمر قال: ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنة، فمر رجل، فقال: " يقتل فيها هذا المقنع يومئذ مظلوما "قال: فنظرت، فإذا هو عثمان بن عفان فضائل الصحابة لأبي عبد الله أحمد بن حنبل إسناده حسن. وبعد مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه بايع الناس علي بن أبي طالب رضي الله عنه .