ثورة مواقع التسوق الإلكتروني

بما أنني متخصصة باللغة الإنجليزية اخترت مواقع التسوق الأجنبية ليس للشراء فقط ولكن لإكتشاف مدى الخداع والإحتيال الذي نعيش فيه من قبل بعض التجار العرب وغيرهم وخصوصاُ بعض منتسبي موقع سوق كوم .... واكتشفت طرق تقنية لسبر أعماق بعض خفايا التجار الطماعين ومنها من لو تحدثت عنها لدعى عليا الكثير منهم

نعم منهم من يذهب للصين والهند وغيرهما ويأتي بالبضاعة ويتاجر بها بأسعار معقولة هؤلاء أنا أشجعهم وأتمنى لهم الرزق الوفير والبركة والتوفيق ومنهم من يطلب من المتاجر الإلكترونية الرخيصة كميات تجارية ويفعل مثل السابقين وأنا أتمنى لهم مثل ما تمنيت للسابقين ولكن هناك من لا يتقون الله ولا يضعون حدوداُ لجشعهم ويستغلون غفلة بعض الناس وجهلهم باللغات الأجنبية ويشترون بضاعة وبمبالغ رخيصة جداُ ويبيعونها بمبالغ خرافية

على سبيل المثال .... في موقع سوق كوم يوجد قطعة تجميل نسائية ب 51 ريال وعندما بحثت عنها وجدتها في موقع وليس صيني بل بموقع أمازون نفسه بما يعادل 16 ريال وبموقع آخر ب 7 ريال ولدى بائع آخر ب 6 ريال وقطعة أخرى وجدتها في موقع سوق كوم بتقريبا 300 ريال ووجدتها بموقع روسي ب 25 ريال بعد تحويل عملة الروبل للريال وما استفزني أكثر وجدت مفرش سرير ب 550 ريال ووجدته هو نفسه في موقع هندي بأقل من 30 ريال وغيره الكثير والكثير

أنا لا أقول لا تربحون مالأُ ولا أحسدكم على الرزق ولكن ما كل هذا الطمع لماذا لا ترضون بربح ضعف القيمة أو ضعفين أو حتى ثلاثة ... نعم تتكلفون شحن ومصاريف ولكن ربح الضعف والضعفين سيغطي التكاليف ويبقى لديكم الكثير من الأرباح

كأن الناس ناقصين ألا يكفيهم غش واحتيال وغلاء أسعار من أغلب تجار الأرض والإنترنت

أتمنى المشاركة بالآراء في هذا الموضوع

تحياتي للجميع