هذا في زمانه!

قال ابن عباس - توفي سنة (68 هـ) - رضي الله عنه -:
من أحب في الله وأبغض في الله، ووالى في الله، وعادى في الله فإنما تنال ولاية الله بذلك،
ولن يجد عبد طعم الإيمان وإن كثرت صلاته وصومه حتى يكون كذلك،
وقد صارت عامة مؤاخاة الناس على أمر الدنيا ! وذلك لا يجدي على أهله شيئاً
«حلية الأولياء» (1/312)
هذا في زمانه !!رحمه الله ... فكيف به لو أدرك زماننا