دراسة: المشروبات الغازية والحمضيات تتلف أسنان الأطفال بشكل دائم

تواصل – وكالات:
كشفت أحدث الدراسات العلمية، التي أشرف عليها باحثون من جامعة أديلايد في أستراليا، مدى خطورة المشروبات الحمضية على أسنان الأطفال، حيث أفادت الدراسة أن مستويات الحموضة العالية في المشروبات الغازية وعصائر الفواكه الحمضية والمشروبات الرياضية، تشكل خطرا على أسنان الأطفال، وقد تؤدى إلى التلف الدائم للأسنان.
وأوضح مؤلف الدراسة التي نشرت مؤخرا في مجلة طب الأسنان الأمريكية، الدكتور ساربين رانجيتكار، من جامعة أديلايد في أستراليا، أن الأبحاث أظهرت أن الضرر الدائم في ميناء الأسنان سوف يحدث خلال الـ 30 ثانية الأولى من الحموضة العالية عند الاتصال مع الأسنان، وهو ما يعد اكتشافاً مهماً، ويؤكد أنه من الأفضل أن يتم تجنب هذه المشروبات.
وأكد رانجيتكار على أن هناك توازنا بين الأحماض وآليات الحماية في الفم الصحي، ولكن بمجرد تحول هذا التوازن لصالح الأحماض، بغض النظر عن نوع الحمض تصبح الأسنان تالفة.
وقال رانجيتكار إن المشروبات عالية الحموضة أيضا يمكن أن تتحد مع عوامل أخرى لتلحق أضرارا جسيمة لا يمكن إصلاحها لأسنان الصغار.
وأضاف أن تآكل الأسنان هو مشكلة تزيد من القلق في البلدان المتقدمة، وغالبا لا يتم الكشف عنها إلا بعد وقوعها، وتصبح المسافة بين الأسنان واسعة، وهذا يمكن أن يؤدى إلى تآكل المينا، وانخفاض عمر صحة الأسنان المعرضة للخطر التي قد تتطلب إجراءات عديدة، ولكن أيضاً يمكن الوقاية من تلك المشاكل بتجنب المشروبات الحمضية.