إخصائية تغذية: تكرار القلي في الزيت يؤدي للإصابة بالسرطان

الرياض- (عاجل)

أكدت أمل كنانة، إخصائية علوم التغذية بجامعة سلطان، أن عملية تكرار استخدام الزيوت في القلي، تؤدي إلى مشكلات صحية كثيرة من ضمنها سرطان القولون بسبب زيادة الهيدروجين في الزيت.



وقالت كنانة، خلال برنامج «الثامنة» على قناة «MBC» والذي تناول «قضية مخاطر زيوت القلي»، "الزيوت مصنفة على أنها غير مشبعة بالدهون، وهناك تفاوت في تحملها لدرجة الحرارة، علمًا بأن 80% من الزيوت تستطيع تحمل درجات حرارة عالية".



وأضافت: "المشكلة تمكن في تكرار عملية القلي، وهذا الأمر يتسبب في مشكلات صحية كثيرة، والدراسات الحديثة أثبتت أن تكرار القلي بنفس الزيت يؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون".



من جانبه، أوضح المهندس حمد بن فهد الماضي، مدير عام أحد شركات صناعة الزيوت، أن ارتفاع نسبة الطلب على زيت النخيل رغم تحذير إخصائيي التغذية منه، يرجع إلى أن أنواع الزيوت في المملكة متعددة ومتنوعة والزيت الخام النقي هو أفضل أنواع الزيوت، قائلا "لكن هناك بعض المصانع تقوم بخلط بين نوعين من الزيوت ولكل زيت مكوناته الخاصة به، ففي حال مزج نوعين من الزيوت المختلفة وإيصالها للمستهلك قد تسبب له أضرارا كثيرة".



وأشار الماضي إلى أن أفضل أنواع زيوت القلي، هو زيت الزيتون، مضيفا "علميًا أفضل زيت للقلي هو زيت الزيتون، أما من جانب المستهلك والسوق فيأتي زيت دوار الشمس وزيت الذرة كدرجة أولى ومن ثم زيت الصويا وأخيرًا زيت النخيل، حيث يصل استهلاك زيت النخيل في المملكة إلى نسبة 60 % من استهلاك السوق ويرجع ذلك إلى قلة قيمته المادية وكثرة الطلب عليه وأنه أكثر تحملًا لدرجات الحرارة العالية".





من جانبه، قال محمد مؤمنة، مدير عام صحة البيئة بمنطقة الرياض، "لابد من استخدام مصيدة الزيوت حفاظًا على الأنابيب والتي تكون عبارة عن وحدة هندسية ملحقة بالمطاعم الكبيرة، على هيئة خزان يربط بالصرف الداخلي للمطعم فعند الانتهاء من الزيت يتم تصريفه وتصيده المصيدة فلا يذهب للصرف العام".



وأضاف مؤمنة: "هناك رقابة من مراقبين صحيين على المطاعم ولدينا جهاز يقيس درجة حساسية الزيت ويقيس معدل عكارة الزيت، فعند ارتفاع درجة حرارة الزيت اللزوجة تنخفض وتظهر الشوائب وتزيد مضار الزيت، كما أن صلاحية الزيت لا تحدد بوقت القلي بل بعدد مرات القلي".



وطالب بضرورة البلاغ عند رؤية زيت منتهي الصلاحية، مضيفا "يجب على المواطن أن يردع البائع بعدم الشراء منه عند رؤية الزيت أو الاتصال بالبلدية، فمراقبة زيت الطعام لدينا من الأولويات ونقوم بغلق المنشأة فورًا".

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!