لماذا لم يكشف كاشف ماركة الفانيلة الطائرة الماليزية ويأجوج ومأجوج

تعرفون أن المعجب بصناعات الغرب وابتكاراته يعتبر الرادارات الغربية وأجهزة الأقمار الصناعية أصلا لمعرفة خفايا العالم

فعلى اعتقاده أجلت وأظهرت هذه الإمكانيات الخارقة جميع الألغاز والأسرار الجغرافية على الأرض ووصلت إلى

ما قال عنه قائلُهم :- إن تلك الوسائل تستطيع معرفة ماركة فانيلتك ولو اختبأت في جحر أو دفنت في قبر .

لم يقنعهم كلام أولئك القوم أنفسِهم وما يتردد من المختصين فيهم نحو قولهم : إن ما عرفه الإنسان عن الأرض وما فيها لا يتجاوز ما نسبته 3% .

لكن الواقع أن المعجب بهم مريض بالغلو في قدراتهم وتقديس منتجاتهم إلى ما يتجاوز قدرة ذلك المخترع
فقد جزم باستطاعة الأقمار الصناعية في معرفة ماركات الملابس بلمحة بصر وقدرتها من باب أولى في معرفة أماكن قوم يأجوج ومأجوج
ولا يعتقد إلا بما ثبت عن طريق القمر وما كان عنه خافيا فهو منفي عنده ولو كان موجودا.
وكان الأجدر به أن يثبت ما أثبته خالق الأرض والسماء عن طريق الوحي إلا أن الرد بلَغه بلغتِه عن طريق حادثة الطائرة الماليزية لتصبح شاهداً من الشواهد المساهمة في صحوته وإيقاظه من هذا المرض – إن شاء الله له الهداية -

طائرة فيها أدوات إتصال وأجهزة تلتقطها الأقمار الصناعية فلم تفعل تلك الأقمار ولا الملاحة الجوية والبحرية وقد توقّع من تلك الصناعات أن تجد الطائرة بدقائق معدودة فلم تجدها إلى يومنا هذا بعد أيام وليال من البحث والعمل مع عمل الأقمار وأجهزتها في البر والبحر وفعلها المتسق مع ما في الطائرة المنكوبة من أجهزة متقدمة وقد سمح الله بالأسباب تلك أن تكون سببا معقولا ولم يسمح لمأجوج ويأجوج أن يخرجوا إلا بسبب معروف آخر الزمن
وعليه نريد أن يفهم المعجب الغاوي أن قدرة تلك الصناعات المحدودة والقمر الصناعي أشد عجزا من أن يتعامل مع يأجوج ومأجوج وليس بينهم مثل ما بين الطائرة المفقودة وتلك الأجهزة والآلات الفنية من وسائل متجانسة وإمكانيات متماثلة في الخامة والتكوين .

يبقى الإنسان وقلبه المتقلب في حاجة دائمة لخالقه وخالق الكون وما فيه وإن طغى وراهق في بعض الصدور والعصور تعظما لذاته أو تعظيما للآخرين فإن بابَ التوبة مفتوحٌ .

حذّر الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء من بعض الكتب وأصحابها ، مثل كتاب ( الدافع ) و ( الزمردة ) و ( قضيب الذهب ) و ( نعت الحكمة ) للرِّيوندي .
قال فيه الذهبي : الملحد ، عدو الدين ، أبو الحسن أحمد بن يحيى بن إسحاق الريوندي ، صاحب التصانيف في الحط على الملة وكان يلازم الرافضة والملاحدة فإذا عوتب قال : إنما أريد أن أعرف أقوالهم .
( كان يلازم الرافضة والملاحدة ) .

ثم نقل الذهبي كلامَ العلماء عنه ومِنهم
قال ابن الجوزي: كنت أسمع عنه بالعظائم حتى رأيت له ما لم يخطر على قلب .
وقالب ابن عقيل : عجبي كيف لم يُقتل .
-----------------------------
اللهم صلِّ على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

كل الردود: 17

عرض:
1.
عضو قديم رقم 346131
03:20:20 2014.03.25 [مكة]
يمكن ياجوج وماجوج هم الصينيين الي بلغو مليار نسمه :)
2.
12:25:05 2014.03.25 [مكة]
موضوعك وجميل ولكن المقال الى كلمة .. فإن بابَ التوبة مفتوحٌ . موضوع مستقل عن ما بعده وليس بينهما رابط فلو افردته بالموضوع لكان افضل وفقك ربي ورعاك
3.
12:33:23 2014.03.25 [مكة]
اخوي بالتأكيد .. إن اراد الله امراً قال له كن فيكون .. !! ولن تجدي مع الله عز وجل اي اختراع او رادار ... كيف تجدي وهو من علم الانسان مالم يعلم .. ولكن اخي الفاضل فالنأخذ بالاسباب : اغلب الدول لن تظهر لك إمكانياتها في اكتشافاتها من الاجهزة والترصد والتلصص والرادارات بكل سهولة .. حتى وإن كان العمل انساني .. ولاتنسى اخي الفاضل ان هذه الاجهزة من صنع البشر وهي معرضة للخطأ وللعطل .. وهذا ماحدث مع اجهزة الملاحة بالطائرة واجهزة تحديد الموقع .. تقريباً .. لذلك لايمكن القياس بقدرة الاختراع على هذه الحادثة ف اغلب الدول تملك الاجهزة ولكن لن تظهرها لمسألة إنسانية مهما كان الثمن .. والله اعلم
4.
عضو قديم رقم 351225
15:08:11 2014.03.25 [مكة]
كويس انه ما طلع لنا شيخ يقول ان الطيارة خطفوها الجن! الا على طاري، شخبار البنت اللي طاحت فالبير؟
5.
عضو قديم رقم 84113
15:51:17 2014.03.25 [مكة]
التجارةالعربية ما هذا الرد العقيم الذي يكن الحقد على الشيوخ؟ استغفر الله العظيم اتق الله في أقوالك
6.
عضو قديم رقم 188144
20:53:58 2014.03.25 [مكة]
الطائرة اختفت في ظروف غامضة ولا نعلم هل هي أختفت أم أن هناك من أخفاها ... تقنية الأقمار الإصطناعية والتصوير الجوي لاشك متطورة جدا ولكنهم يستخدمونها في أمور محددة ولا أعتقد أنها أستخدمت في البحث عن الطائرة المفقودة ... إما أنها لا تهمهم أو إنهم متعمدين إخفاءها .
7.
21:26:36 2014.03.25 [مكة]
انا مستغرب كيف اختفت يعني اختفاء طائرة امر غريب ... خاصة بمثل هذه الايام ومع تطور التكنولوجيا والصندوق الاسود خريطة الطائرة تظهر بمراكز الرصد وكذلك مسار رحلة الطائرة ظاهر بالرادار بيعرفوا وين اختفت ومتى تم انقطاع الاتصال بالطائرة فما ادري كيف اختفت فجأه كذه ؟
8.
07:33:57 2014.03.26 [مكة]
وجدوا الطائره في المحيط الهادي محطمه
9.
عضو قديم رقم 351225
08:46:54 2014.03.26 [مكة]
@ 7. بقلم: N80 خطفتها سلوه المطري ههه
10.
عضو قديم رقم 351225
09:40:08 2014.03.26 [مكة]
@ 8. بقلم: mohammedn22 مصنوعة من خشب ههه
11.
10:49:11 2014.03.26 [مكة]
إقتباس ( 3. بقلم: وسيط2007 اغلب الدول لن تظهر لك إمكانياتها في اكتشافاتها من الاجهزة والترصد والتلصص والرادارات بكل سهولة .. حتى وإن كان العمل انساني .. ) ------------- بعد الشكر للأخ صاحب الموضوع على طرحه، أحب الرد على الأخ ، وسيط 2007: إن ماذكرت فيه تكريس للفكرة الخاطئة التي أشار إليها الأخ الخير2020 . وبإعتقادي أن الأمر بالعكس تماماً ، فحدث مثل إختفاء هذه الطائرة هو مجال خصب لكي تظهر الدول المتقدمة قدراتها على البحث والإستكشاف وتقدم أجهزتها وتتباهى بذلك بين باقي الدول . ولا أعتقد أن في الكشف عن مكان الطائرة إي إفشاء لأسرارهم الحربية أو التنصتيه . حتى لو لزم الأمر إستخدامهم أجهزة لا يرغبون في الإفصاح عنها ، فبإمكانهم ذلك فليس المطلوب منهم الكشف عن الجهاز المستخدم ومواصفاته ، والمطلوب فقط تقرير يبين مكان تواجد الطائرة بغض النظر عن نوع الجهاز المستخدم. بإعتقادي أن العقول البشرية في أي مكان في العالم هي متقاربة القدرة ، أي نعم هناك فرق في القدرات سيُلاحظ إذا تمت المقارنة بين عقلين بشريين . ولكن إذا تمت المقارنه بين عقول مجموعة من شعب معيّن مع عقول مجموعة من شعب آخر وتكون العينة بالملايين ، فإن النتيجة حتماً ستكون عقول متساوية القدرات ، لأن في كل الشعوب من هو ( ذكي ) و( غبي ) ( ومتوسط الذكاء ) ( وصاحب قدرات حسابيه فائقة ) ( وصاحب قدرات فنية فائقة ) .. إلخ. العقل البشري يحتاج فقط إلى توفر (الحرية والإمكانات) ويظهر إبداعه ، وتقدم دولة عن أخرى من اهم أسبابه هو توفير هذين العاملين لأفرادها . أعتقد أنه لا يوجد تفاوت كبير بين الدول الكبرى في القدرات البحثية والعسكرية فهم وفروا لشعوبهم الحرية والإمكانات . وتبقى الأمور ألعاب سياسية ، أدواتها الرئيسية اللعب على الجوانب النفسية لشعوب العالم سيما المنهزمة منها . ختاماً ، لو إفترضنا جدلاً أن هناك أجهزة متطورة لدى الدول المتقدمة لا تنوي البوح بها في عملية البحث عن تلك الطائرة المفقوده لأنه ( مجرد عمل إنساني ) ! ، فمابال تلك الأجهزة عجزت عن الكشف عن مكان بن لادن لمدة عشر سنوان وعلى مدى فترتي رئاسة أمريكيه والذي كان العدو الأول لأمريكا وعدم وجوده يُعتبر وصمة عار لتلك الدولة وأجهزتها المتطوره؟! -القوى الخارقة لأمريكا ومايُعرف بالدول العظمى هي خدعة إعلامية يبثونها بين الدول المنهزمة ليصدقها الشعوب ويزدادوا إنهزامية وإحباط ومن ثم تبعية وإستستلام لهم. وقد شاء الله تعالى أن يرينا بين الحين والآخر مايفند قدراتهم المزعومة . تبقى قدرة الله تعالى وقوته ، لاتضاهيها قوة ، فتعلقنا بالقوي الحقيقي سبحانه القادر على كل شيء هو السبيل والمنجاه الحقيقية لنا في الدنيا والآخره.
12.
18:47:45 2014.03.26 [مكة]
يا أخ التيمي – حفظك الله - عن ملاحظتك وهي أن لا رابط يربط بما ورد في الموضوع بما جاء في آخره عن الإمام الذهبي يا أخي قولك قول معتبر لأنك قائل هذا القول ويمكن لقائل أن يقول لي ولك أن له عدة روابط منها أن من أسباب الغلو بالغرب وأهل الصناعات مجالسةَ الملحدين والمشركين كالروافض في بلدانهم أو بمشاركتهم عاداتهم وأعيادهم أو بقراءة كتب أمثالهم الذين يحطون من الدين ويستنقصون علماءه ويمكن أن يحدث هذا من خلال الإستماع عبر وسيلة إجتماعية أو إعلامية لشخص ينهج نهج الريوندي حتى يأتي بالعظائم المستغربة وما يستحق بسببه القتل فترى التأثر بهؤلاء المنحرفين من شخص لآخر نسبيا بمقدار معرفته للدين الإسلامي دون أن يتأثر مَن عرف الإسلام المعرفة الصحيحة بأي تأثير ثم نرى النتيجة فمن المسلمين من يصاب بالشك فيلحد ومنهم مثل التجارة العربية التي بعدك – هدى الله كاتبها وأصلح حاله - يتكلم عن المشائخ بتنقص وكأنهم معجبون بخرافات الغرب فيعظمون شأن مثلث برمودا وما صار عليه وفيه من قصص مكذوبة عن طائرات وسفن وغيرها من الأساطير المسطرة حمى الله الشباب والمسلمين من حسد الحاسدين وشر الأشرار ---- واسمحوا لي بالعودة لأكمل قراءة المشاركات الطيبة في الموضوع ومن بينها مشاركة ( الكتاب 1430 ) فيبدو لي أن مشاركته من المشاركات الممتازة وفقه الله ويسّر أموره .
13.
عضو قديم رقم 351225
22:12:17 2014.03.27 [مكة]
قال جن يخطف قال http://m.al-marsd.com/c-85440 مصيبة هالنوع من الشيوخ .. تخرص ورجم بالغيب .. لا حول ولا قوة الا بالله .. واكثر منهم مصيبة المجانين اللي يصدقونهم امثال jam8 و الخير2020 الناس بعصر الاكتشافات العلمية والفضاء وهؤلاء ما زالوا يؤمنون بخرافات الجن وقدراتهم الخارقة زعموا! الله يشفيهم @ 3. بقلم: وسيط2007 قد اسمعت لو ناديت حياً =)
14.
20:13:53 2014.03.28 [مكة]
ماليزيا دولة إسلامية صناعية متقدمة ليست كأكثر الدول وأكثر الدول دول كافرة متخلفة صناعيا وتقنيا لا تمتلك اللغة التقنية التي تمتلكها ماليزيا و تستطيع من خلالها أن تثير مثيلاتها من الدول لتشاركها البحث عن طائرتها . لكن بعض الموجودين بيننا لا يؤمن بهذا الحد من القدرة حتى طفح به الخيال و سبح به وبأهل الصناعة فوق الواقع والمعقول حتى أحلَّ أمورا محل أمورٍ أخرى في التنصت ومسح الأرض وفي الملابس وفي أمور كثيرة بعضها معقول وبعضها مستبعد لكل عاقل فبما أن كلامنا عن الطائرة الماليزية نجده في أمر السفر يردد ما تردد عن قدرات تقنية النانو أو ما يتوقعه بخياله المتجاوز فيذكر قدرتها الفائقة في نقل الأغراض والأشخاص من مكان لآخر بطرفة عين حيث توضع الأشياء في إسطوانة ثم تجزّئها هذه التقنية لتخرج في ثوان إلى المكان المُراد وصولها إليه وفي مرحلة ثانية من التقدم بالنانو يستطيع الأشخاص أن يستغنوا عن وسائل المواصلات حيث يدخل الإنسان إسطوانة أومكان مخصص للمغادرة ثم يدخل المتعهد الرقم المسافَر إليه ليصل المسافر في لحظة من الزمن إلى الدولة والمدينة التي يرغبها وقد تتطور الإسطوانات وهذه الأماكن الناقلة لتصبح في البيوت حتى تدخل المساجد وبيوت الأقارب فقط بإدخال رقم المسجد والقريب الشبيه برقم الهاتف وقد يستقدم هاكرز النانو الممنوعات والجميلات من شتى أنحاء العالم وسيستخدم الدجال هذه التقنية لكنه لا يعلم الحد والمقدار الذي سيتفيد منه ونحو هذه التجاوزات الذهنية . لكن الشيءَ الذي لا شك فيه أن مثل هذه الأمور قليلة بين الشباب والمسلمين لأن حال المسلمين والجيل الحالي من الشباب بشكل عام أفضل من الأجيال التي كانت قبل أربعين سنة كما أكده أكثر الحاضرين في هذين العصرين عندما كان الكفرة يستقوون بزيف تمثلياتهم ورسوماتهم على الملابس وما تتضمنه الصناعات من معاني الرهبة والإعجاب حتى بقيت مهمة المسلم المستقيم في ماليزيا ودول الخليج المتحضرة هو العمل لله خالق المعادن والأرزاق وبأن بلاد المسلمين الصناعية والحضارية وبقية البلاد ما هي إلا بلادُ دعوةٍ في المقام الأول ، تدعو للتوحيد والإستسلام لأوامر الله والخضوع لمراده من العبيد على هذه المعمورة فلله الحمد والمنة على أعظم نعمة ؛ نعمة الإيمان والتوحيد .
15.
23:18:12 2014.03.28 [مكة]
يا التجارة العربية حفظك الله ويش دخّل موضوعنا بالجن يا ( أخي أو أختي ) لم أسمع قصة من مسلم عن الجن وأدوارهم العصرية في مثل إخفاء الطائرات . قيل لابن سيرين : لو قصصت على إخوانك ؟ فقال : قد قيل : لا يتكلم على الناس إلا أمير أو مأمور أو أحمق ! ، ولستُ بأمير ، ولا مأمور ، وأكره أن أكون الثالث . أخي تجد قصص الجن الخرافية في المسرحيات الغربية وفي مؤلفات وأفلام تلاميذ شكسبير أمّا المؤمن فيؤمن بخالق الإنس والجن ويستنير بنور الشرع في كلّ أمر يريده ففي ديننا الخير كلُّه ، ولله الحمد والفضل .
16.
00:46:45 2014.03.30 [مكة]
أخي الوسيط – حفظك الله - تحدثت عن الأسباب ثم ختمت قولك قائلا ( اغلب الدول تملك الاجهزة ولكن لن تظهرها لمسألة إنسانية مهما كان الثمن ) . أخي ذكرني كلامك هذا بما قيل عن أهل بلدٍ يحفظون القرآن صغارا ثم يهبهم الله قوة في الحفظ حتى يحفظ شبابهم الأشعار والأحاديث الكثيرة لكن إذا سألتَ كبيرهم عن سبب تفوقهم هذا قال :- نحن في طفولتنا معروفون بأكل حدقة عين العنز وهي السبب الوحيد لهذه القدرات وهذا الحفظ ! تلاحظ يا أخي أنهم أظهروا سببا غير صحيح السبب الصحيح الخافي هو أن قدرة الحفظ عندما قويت بالحفظ وهم صغار استقوت لحفظ الآثار والقصائد في كبرهم شأن أيّ عضو في الجسم يُدرب ويقوّى بإذن الله تعالى . وإخفاء هذه الدول هذه الأجهزة في الوقت الذي كان لها فيه أن تكسب إعجاب الناس وانبهارهم هو إظهارٌ لعكسه وخلافه ضعف ووهن وما يترتب عليه من استنقاص واستحقار وهو وضع قبيح لا يريدون الإقتراب منه بوسائلهم المختلفة كما هو معروف وعدم إظهار الأجهزة يشبه ضعف إدراك الحافظين في ذلك البلد سببَ علوهم عندما أضافوه لحدقة عين العنز حتى أضحكوا الآخرين عليهم . والواقع الصحيح أن المسألة ليس في إظهار ولا إخفاء كيف يظهرون معدوما أو يخفون أجهزة غير موجودة عندهم ! ففي الأصل هم لا يملكون أجهزة وتقنيات تعرف أو تتعرف على أكثر ما في الأرض فما عند الدول المتقدمة صناعيا هي أجهزة محدودة القدرة لمعرفة نسبة يسيرة جدا من مساحة الأرض في مقابل عجزها عمّا يدور على النسبة الأكبر من شؤون الكائنات ونمط حياتها على الأرض كما أنها تجهل جهلا تآمّا معرفةَ أحداث السواد الأعظم من المخلوقات العاقلة في هذا العصر ومنهم يأجوج ومأجوج . ----------------------------- سبق بالمشاركة ( 14 ) الكلام عن دول إسلامية متقدمة ومتحضرة. وهذه الدول متكونة من أفراد وأسر مسلمة تؤمن بالآخرة وهي حياة معلومة عند آدم والرسل جميعا ويجهلها كثير من بني آدم ومنهم الغافل عنها تماما وقد قامت فئة من طلبة العلم أئمة المساجد وغيرهم بكشف ما يحدث في تلك الحياة وما سيحدث يقينا للإنسان بعد سنوات من عمره وانتهاء عمله من هذه العاجلة السريعة وهم يترددون على العلماء الربانيين وأهل العلم والدعوة فلندعُ لهم بالمزيد من التوفيق والسّداد مع عظيم الأجر والثواب جزاهم الله كلّ خير ، هم وعلماءَهم ومَن أخذوا منه الحق بكل وسيلة نافعة .
17.
عضو قديم رقم 191561
15:47:52 2014.03.30 [مكة]
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!