لا تخشى عليه بل اخش على نفسك

لا تخافوا على الإسلام، فالإسلام دين الله المهيمن والظاهر، ولن يبقى بيت على وجه الأرض، إلا دخله الإسلام بعز عزيز، أو بذل ذليل..
لا تخافوا عليه من الهوامير ولا الحيتان والا الديناصورات البشرية، فكلهم سيسحقهم الإسلام، حتى لو رأيناهم رأي العين يرتفعون ويعلون ويعيثون في الأرض فسادا..
لا تخافوا على الإسلام، بل خافوا على أنفسكم، إذا قصرتم في تحمل مسؤولياتكم نحو الإسلام
ففي يوم الأحزاب، مع شدة الكرب، وشدة الحصار، وشدة الألم، وتكالب الأعداء من يهود وعرب... يبشر النبي صلى الله عليه وسلم بفتح فارس والروم واليمن، فيقول المنافقون: يعدنا محمد أن نأكل كنوز كسرى وقيصر، وأحدنا اليوم لا يأمن على نفسه أن يذهب إلى الغائط...
أما المؤمنون: فما ازدادوا يومها إلا إيمانا ويقينا وتسليما..فماذا كانت النتيجة...
فـ الله متم نوره ولو كره الكافرون - ولو كره المشركون

كل الردود: 4
1.
عضو قديم رقم 184305
09:44:14 2014.03.13 [مكة]
كلام من ذهب بل درر
2.
عضو قديم رقم 358527
14:24:09 2014.03.13 [مكة]
بارك الله فيك
3.
عضو قديم رقم 257508
16:13:26 2014.03.13 [مكة]
جزاك الله خير كلام رائع وفي الصميم
4.
عضو قديم رقم 339253
19:57:56 2014.03.13 [مكة]
جزاك الله خير
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!