تباين معدلات النمو للاقتصاد العالمي يحدد الطلب على النفط ..!!

تباين معدلات النمو للاقتصاد العالمي يحدد الطلب على النفط ..!!

دكتور جمال محمد شحات
مستشار مالى وخبير استثمار

تشير التقارير والتقديرات الصادرة عن وكالة الطاقة إلى أن أسواق الطاقة ستسجل طلبا قويا أعلى من المتوقع، وذكرت وكالة الطاقة أن مخزونات النفط لدى الدول المتقدمة تراجعت بواقع 1.5 مليون برميل يوميا في الاشهر الثلاثة الاخيرة من العام 2013.

كما توقعت وكالة الطاقة أن يصاحب ارتفاع استهلاك النفط ارتفاعا على معدلات النمو الاقتصادي لدى منطقة اليورو والولايات المتحدة.

ورفعت وكالة الطاقة توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط بواقع 50 الف برميل يوميا ليصل إلى 1.3 مليون برميل يوميا، هذا ورفعت الوكالة من تقديراتها لنمو الطلب على نفط أوبك بواقع 100 الف برميل يوميا لتصل إلى 29,6 مليون برميل يوميا، ومن شأن تضارب توقعات الطلب، أن ترفع من مستوى المخزونات، ذلك أن المخزونات الحالية سوف لن تكون قادرة على تلبية أية ارتفاعات مفاجئة على الطلب من قبل الدول الصناعية الكبرى في حال حدوثها، ومن المتوقع أن تدعم توقعات ارتفاع الطلب على النفط الاسعار السائدة وعدم تراجعها في المدى المنظور.

في المقابل فقد أظهرت توقعات حديثة لمنظمة الدول المصدرة للنفط أوبك، ارتفاع الطلب على النفط الخام في العام الحالي، نتيجة مؤشرات الانتعاش التي يعكسها الاقتصاد العالمي، حيث تتوقع المنظمة طلبا عالميا عند مستوى 90.98 مليون برميل يوميا، واتفقت تقارير المنظمة مع تقارير وكالة الطاقة بخصوص تحسن الاقتصاد الامريكي ومواصلة وتيرة نشاطه، بالإضافة إلى تسجيل تحسن بطيء لدى منطقة اليورو، في حين توقعت المنظمة ارتفاع الطلب على النفط بواقع 1.09 مليون برميل في اليوم نتيجة الطلب القادم من دول شرق آسيا وفي مقدمتها الصين، حيث يتوقع أن يصل إلى 10.40 مليون برميل يوميا، فيما تؤكد المنظمة أن مؤشرات الطلب العالمي تميل نحو الارتفاع الايجابي منذ بداية العام الحالي ويتوقع أن يستمر خلال الفترة القصيرة القادمة.

وتوقع بنك الكويت الوطني زيادة الطلب على النفط في العام 2014، وترتبط هذه التوقعات تبعا لمؤشرات التعافي الاقتصادي لدى دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في العام 2014، في المقابل فقد أظهرت الدول النفطية في غرب إفريقيا والدول الخليجية قدرة أكبر على استعادة نشاطاتها الانتاجية لتصل إلى 300 الف برميل يوميا، ويتوقع أن ترتفع الامدادات العالمية بحد أدنى 1.1 مليون برميل، إلى ذلك فقد توقعت شركة البترول الصينية نمو الطلب على النفط لدى الصين بوتيرة نشاط اعلى بنسبة 4%، يذكر هنا أن الصين لاعب أساسي في تحديد أسعار السوق ومعدلات نمو الطلب على النفط على المستوى العالمي، وبالتالي لا يمكن تجاهل الطلب الصيني على النفط عند إعداد توقعات الطلب، في المقابل تشير تقارير متخصصة إلى أن عودة ما يقارب 2.5 مليون برميل إلى الاسواق من قبل منتجين تعرضوا لحصار اقتصادي أو حالة من عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي من جديد خلال العام الحالي، ويتوقع ارتفاع مستوى المعروض من النفط، وما يحمله من تأثير على الاسعار السائدة، وسيكون أمام المنتجين تحديات إضافية لها علاقة بتسويق النفط ودرجة المنافسة.

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!