كانو يستهزؤن

ما أشبة اليوم بالامس


كانت جماعة الاخوان تستهزء وتتشمت بالمعزول حسني مبارك

واليوم تبكي وتتباكى على المتعوس مرسي


مرسي الي ماعرف قيمة الكرسي

وبدل ان يحتوي المجتمع المصري بكل اطيافة استأثر بالحكم لمولاة المرشد الخايب


ولشدة غبائة وحماقتة التي دخل بها للتاريخ من اوسع ابوابة وخرج من بابة الخلفي


حتى جنى على جماعتة الخايبة فمن رحمة اللة انه لم يتجاوز حكمة العام


وللأسف نجد من اخواننا السعوديين من جند نفسة لتلميع الصورة البشعه لجماعة الاخوان

السبب لماذا


الجواب لأنها امتداد لجماعة الاخوان في السعودية التي تزخر بدعاة الفتن من امثال العريفي والعودة والبريك


فبألامس رفع الشيخ الريس طلب مناظرة دعاة الضلال للجلوس على طاولة واحدة

سواء لدى الشريان او لدى غيرة

وستكشف الايام الحجج الواهية والفكر الضال الذي استشرى في مجتمع الشباب المغرر بة



كلمة بسيطة لبعض الاعضاء الكرام



اعلم ان دعاة الضلال ليسو بحاجة لدفاعك فكما تمكنو من تضليلك سيتمكنون من الدفاع عن انفسهم