قصة عن تأثير الشعر

كان لأعرابي زوجتان شاعرتان ، فولدت إحداهما ولدا، وولدت الأخرى بنتا، فكانت أم الولد تحمله وترقصه أمام ضرتها، وتنشد بصوت مرتفع لتغيظها :

الحمد لله الحميد العالي
أكرمني وربي وأعلى حالي
ولم ألد بنتا كجلد بالي
لا تدفع الضيم عن العيال

فاغتاظت أم البنت أول الأمر، وراحت تشكو لزوجها، فقال لها كلام بكلام. فقولي لها كما تقول ، فنظمت أبياتا ثم أصبحت ترقص بنتها أمام ضرتها وتنشد :

وما علي أن تكون جارية
تغسل رأسي وتراعي حاليه
وترفع الساقط من خماريه
حتى إذا ما أصبحت كالغانية
زوجتها مروان أو معاوية
أصهار صدق ومهور عالية


فشاعت أبياتها في الناس، ولما كبرت البنت، قال الأمير مروان بن الحكم : أكرم بالبنت وبأمها، ولا يجب أن يخيب ظن الأم، فخطب منها ابنتها، وقدم مئة ألف درهم مهرا، فلما علم معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه قال : لولا أن مروان سبقنا إليها لضاعفنا لها المهر، ثم بعث للأم بمئتي ألف درهم هبة من عنده.

( من كتاب ربيع الأبرار ونصوص الأخبار ، للزمخشري )





?????????
روعه ??روعه. ?? روعه ??

جاء رجل إلى الإمام أحمد
بن حنبل وقال له
يا إمام، ما رأيُكَ في الشعر ؟
فرد الإمام : وأيُ شعر ؟

فسرد له الرجل أبيات من الشعر
فأخذ الإمام يردد الأبيات ودخل بيته وردّ الباب واصبح له نحيباً من كثرة البكاء.

وقال تلامذته بكى الإمام حتى اصبح لهُ صوتاً كبكاء الطفل حتى كادَ يهلك من كثرة البكاء.
القصيدة التي أبكت الإمام :?
من أروع ما سمعت من الشعر
http://www.youtube.com/watch?v=OAzUqe7Mmps&feature=youtube_gdata_player

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!