مطاردة أمنية لشقيقين تنتهي بمصرع أحدهما

فلاح الجوفان- سبق- شقراء: توفي شاب بطلق ناري ونجا شقيقه بعد ملاحقة رجال الأمن لهما في سدوس وحريملاء وثادق، بسبب عدم امتثالهما لنداء الدوريات الأمنية لهما بالتوقف عند نقاط التفتيش، رغم التحذير المتكرر لهما.

وتعود تفاصيل الحادثة -كما يرويها مصدر أمني فضل عدم ذكر اسمه- أنه ليلة البارحة لاحظت الدوريات الأمنية في "سدوس" وجود سيارة من نوع "جيب ربع" مشتبه بها، فحاولت إيقاف قائدها إلا أنه رفض الاستجابة لنداءات رجال الأمن المتكررة، وفر هارباً باتجاه محافظة حريملاء، وعند مروره بحريملاء حاولت الدوريات الأمنية إيقافه إلا أنه لم يتوقف أيضاً وواصل سيره باتجاه محافظة ثادق، وقبيل وصوله دوار رغبة، اعترضت شرطة ثادق طريقه، لمحاولة إيقافه الا أنه لم يتوقف وواصل سيره باتجاه القصب، فطاردته شرطة ثادق، وكمنت له شرطة شقراء بعد مركز القصب.

وقال المصدر: "بعد تجاوز المشتبه به مركز رغبة دون امتثال لنداءات الدوريات لحق به رجال الأمن وهددوه بإيقافه بالقوة، ما جعله يترك الأسفلت ويتجه للصحراء عبر الطرق الترابية، وأخذ يطفئ أنوار سيارته اذا اتضحت له معالم الطريق، ويشعلها تارة أخرى إذا شك في الطريق أو خاف من تضاريس الأرض، مع استمراره في السير بسرعة عالية".

وأضاف: "ولما خشي رجال الأمن هروبه وتواريه عن الأنظار أطلقوا عدداً من الأعيرة النارية على عجلات سيارته في الظلام، إلا أن المشتبه به لم يتوقف وتمكن من تجاوز بعض العقوم الترابية، وتوارى عن أنظار رجال الأمن".

وتابع المصدر: "بعد التواصل مع شرطة شقراء المتمركزة بين القصب ورغبة، أفادوا بأن السيارة المطاردة لم تصل إليهم".

في هذه الأثناء اكتشف الهارب أن شقيقه المرافق له قد أصابه أحد الأعيرة النارية، إضافة إلى إعطاب عجلات السيارة، فحاول الرجوع للطريق المسفلت مرة أخرى، وبعد رجوعه للطريق سار باتجاه القصب قاصداً مستشفى شقراء، إلا أن عجلات السيارة المعطوبة لم تصمد طويلاً حيث تكسر أحد جنوط السيارة، ما اضطره للنزول وطلب المساعدة من عابري الطريق، حيث أوصله أحد المواطنين مع شقيقه المصاب لمستشفى شقراء، وقد حاول الأطباء إسعاف شقيقه إلا أنه لفظ أنفاسه في المستشفى، فيما تم التحقيق مع سائق المركبة، وأخبر بأنه تعرض لطلق ناري من سيارة تطارده بالقرب من "رغبة" وأن سيارته تعطلت في الطريق بين رغبة والقصب".


وأكمل: تم البحث عن السيارة فوُجدت على بعد 10 كلم من مركز رغبة باتجاه القصب متوقفة على كتف الطريق المعاكس، واتضح أنها السيارة التي طوردت من قبل رجال الأمن والمبلغ عنها من نقاط التفتيش".


وتابع المصدر: "بعدها تم القبض على المتهم وتوقيفه، والتواصل مع الأدلة الجنائية التي طلبت عدم التعرض لسيارة المتهم حتى مباشرتها للواقعة، وبعد حضورها استلمت السيارة وما زالت التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث وأسبابه".

كل الردود: 4
1.
07:31:26 2013.10.02 [مكة]
عبدالله البرقاوي، فلاح الجوفان- سبق- الرياض: علمت "سبق" من مصادرها بأن فريقاً أمنياً شرع أمس الثلاثاء بالتحقيق في حادثة وفاة شاب ونجاة شقيقه، بعد ملاحقتهما من قبل رجال الأمن في سدوس وحريملاء وثادق؛ بسبب عدم امتثالهما لنداء الدوريات الأمنية لهما بالتوقف عند نقاط التفتيش، رغم التحذير المتكرر لهما. وأشارت مصادر مطلعة لـ"سبق" بأن الفريق الأمني المشكل من عدة قطاعات أمنية شرع أمس بالتحقيق في ملابسات الحادثة. وبيّنت المعلومات إلى أن الجهات الأمنية أوقفت رجل الأمن الذي أطلق النار لحين انتهاء التحقيقات، فيما جرى توقيف الشاب الناجي من الحادثة للتحقيق معه، إضافة للتحفظ على سيارة الشقيقين لفحصها من قبل الأدلة الجنائية. وأكّدت المصادر لـ"سبق" أن المسافة التي رفض الشقيقين التوقف فيها لرجل أمن خلال مطاردتهما تزيد على 60 كيلومتر، مبينةً أن التحقيقات متواصلة في الحادثة لمعرفة جميع ملابساتها.
2.
عضو قديم رقم 341700
08:52:29 2013.10.02 [مكة]
http://store2.up-00.com/Sep13/S3H93122.jpg
3.
13:18:14 2013.10.04 [مكة]
نسأل الله ان يرحم موتانا وموتى المسلمين
4.
13:13:18 2013.10.05 [مكة]
فلاح الجوفان- سبق- شقراء: حاول مغردون قلب الحقائق في حادث مطارة رجال الأمن لشابين في سدوس وحريملاء وثادق، ومقتل أحدهما نتيجة لذلك، حيث صوروا العجلات السليمة لسيارة الشابين، وكذا اللوحة الخلفية للسيارة دون تصوير مقدمة المركبة أو العجلات المعطوبة، بقصد تكذيب الحقائق التي ذكرتها "سبق" في أخبارها عن الحادث، بل نشر بعضهم تلك الصور متهماً الصحيفة بـ"الكذب"، لكن الصور الحقيقية للحادث توضح واقع المطاردة بين رجال الأمن والشابين، وهو ما نقلته "سبق"، كما تعودت على نقل الحقيقة بسرعتها وبدقتها المعهودة. وتنشر الصحيفة صوراً لمركبة الشابين المطاردين يتضح من خلالها عدم وجود لوحات أمامية للسيارة، وكذا وجود إحدى العجلات المعطوبة بسبب إطلاق النار عليها، إضافة لتظليل زجاج السيارة الجانبي والخلفي بالكامل، وذلك حرصا من الصحيفة على المصداقية والشفافية في نقلها للحوادث والأخبار. وبينت الصحيفة هذه الحقائق بالصور تأكيداً للمعلومات التي ذكرتها في تغطيتها للحادث في أخبار سابقة، ورداً على من نفى صحة تلك المعلومات، دون تبرير أو تأييد لتصرف أي طرف من أطراف الحادث أو إدانة لأحد، إذ الأمر متروك لأهل الاختصاص وجهات التحقيق. ونشرت "سبق" في أخبار متتالية تفاصيل حادث مطاردة شابين من قبل رجال الأمن في سدوس وحريملاء وثادق، ومقتل أحدهما بعد إطلاق النار على سيارتهما لعدم امتثالهما لنداءات الدوريات الأمنية المتكررة وتجاوزهما نقاط التفتيش دون استجابة لرجال الأمن، وسيرهما بمركبتهما بدون لوحات أمامية، وتغطيتهما زجاج السيارة بتظليلة سوداء شملت الزجاج الخلفي وجميع نوافذ السيارة.
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!