شجر الطرفاء

شجر الطرفاء
الطرفاء اشجار معمرة ترتفع الى قرابة الثلاثة امتار ، تقوم على سوق متعددة ملساء
undefined

غير غليظة واشجار الطرفاء تنبت في بطون الاودية وعلى حوافها خاصة الاودية الكبيرة التي لا يكاد ينقطع منها الماء وتتحمل االطرفاء الملوحة والتربة السبخة ولكنها لا تتحمل الجفاف الشديد وتتواجد بكثرة حول المستنقعات وتلتف على بعضها فلا يكاد يرى من في وسطها وتسمى اشجار الطرفاء المجتمعة في مكان واحد حائشا فيقال حائش طرفاء .
undefined


واشجار الطرفاء ذات لون مُغبر واوراقها هَدَب مثل هَدب الاثل بل ان الشجرة تشبه شجرة الاثل وان كان الاثل اكبر منها بكثير في السوق والاعواد والارتفاع ،ويوصف الاثل بانه مثل الطرفاء وهناك من يقول بانه نوع من الطرفاء .
وللطرفاء ازهار عبارة عن سنيبلات تنتظمها الازهار البيضاء على شكل كريات صغيرة ، مع انني رأيت صورا لنوع من الطرفاء لها نور قرنفلى اللون والشكل .
والطرفاء كما اشرت تتحمل الملوحة وهي من الاشجار الملحية التي تحمض عليها الابل وتعتبر من اهم الاشجار التي تتغذى عليها . وقد رأيت بعض البادية يسمونها شجرة الحمض لاهميتها في غذاء ابلهم التي لا تجد من الاشجار المالحة ما تحمض عليه . وتسمى هذه الشجرة الطرفة والطرفا هكذا بدون همزة وهي من الفصيلة الاثلية (Tamaricaceae)
ويوجد منها عدة انواع الا انها متقاربة الشكل . واسمها العلمي
(Tamarix aucheriana )
واعواد شجر الطرفاء لا تكون غليظة في العادة الا ان منها ما يكون متوسط الحجم ويمكن الاستفادة منه ، وقد كان منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم مصنوع من خشب الطرفاء ،


كما يمكن الاستفادة من خشبها في الوقود مع انه كثير الدخان الا ان هناك من يقول بان لدخان الطرفاء فوائد صحية .

وقد ورد اسم هذة الشجرة في كتب النبات القديمة وفي المعاجم فقد جاء عند ابن منظور في لسان العرب قوله :
الطرَفةُ شجرة وهي الطَّرَفُ والطرفاء جماعةُ الطرَفةِ شجرٌ، وبها سمي طَرَفَةُ بن العَبْد، وقال سيبويه الطرفاء واحد وجمع،والطرفاء اسم للجمع، وقيل: واحدتها طرفاءة.
وقال ابن جني: من قال طرفاء فالهمزة عنده للتأنيث، ومن قال طرفاءة فالتاء عنده للتأْنيث، وأَما الهمزة على قوله فزائدة لغير التأْنيث قال:
وأَقوى القولين فيها أَن تكون همزة مُرْتَجَلَةً غير منقلبة، لأنها إذا كانت منقلبة في هذا المثال فإنها تنقلب عن أَلف التأْنيث لا غير نحو صَحْراء وصَلْفاء وخَبْراء والخِرْشاء، وقد يجوز أَن تكون عن حرف علة لغير الإلحاق فتكون في الألف لا في الإلحاق كأَلف عِلباء وحِرْباء، قال: وهذا مما يؤكِّد عندك حالَ الهاء، أَلا ترى أَنها إذا أَلحَقت اعتَقَدت فيما قبلها حُكماً ما فإذا لم تُلْحِقْ جاز الحكم إلى غيره؟
والطرفاء أَيضاً: مَنْبِتُها، وقال أَبو حنيفة: الطرفاء من العضاه وهُدْبُه مثل هدب الأَثْلِ، وليس له خشب وإنما يُخرج عِصِيّاً سَمْحة في السماء، وقد تتحمض بها الإبل إذا لم تجد حَمْضاً غيره؛ قال: وقال أَبو عمرو الطرفاء من الحَمْض، قال وبها سمي الرجل طَرَفة.
وجاء في العباب الزاخر :

والطرفاء شجر ، الواحدة: طَرَفَةٌ – بالتحريك - ، وبها سُمي طَرَفَةُ بن العبد.

وقال سيبويه: والطرفاء واحدة وجمع . قال الدينوري: واحدة الطرفاء طَرَفَةٌ وطَرْفاءةٌ، قال: وذكر بعض الرواة أن جمع الطرفاء طَرَافٍ وفي الحلفاء حَلاَفِ، قال أبو النجم يصف سَيْلا:
يلقي ضياع القف من حقائه * في سبخ العرق وفي طرفائه
قلت : لقد اصاب ابو حنيفة عندما وصف عيدان الطرفاء بانها عصي فعندما تشاهد شجرة طرفاء يلفت نظرك سوقها التي تخرج عصيا ملساء مستقيمة .
واذا قلنا بان العضاه هي الاشجار الشائكة فاننا لا نتفق مع القول بان الطرفاء من العضاة كما ذكر ابو حنيفة لانه ليس للطرفاء أي شوك او اشباه الشوك .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!