الحكومة البريطانية: نعد خططاً لعملية عسكرية محتملة في سوريا

كشفت تقارير تلفزيونية أن الحكومة البريطانية أكدت أن لندن تعد خططاً لعملية عسكرية محتملة في سوريا, فيما كشفت صحيفة "الجارديان" عن وصول طائرات وحاملات عسكرية بريطانية إلى قاعدة "أكروتيري" الجوية البريطانية في قبرص، والتي تبعد بمقدار 100 ميل فقط عن الساحل السوري، فيما يعد إشارة لتزايد الاستعدادات لهجوم عسكري ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأوضحت الصحيفة، في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني الثلاثاء، أن "اثنين من الطيارين التجاريين اللذين يحلقان بانتظام من مدينة (لارنكا) القبرصية، أبلغا الصحيفة أنهما شاهدا عبر نافذتهما طائرات نقل من طراز (سى - 130) وتشكيلات قليلة من طائرات مقاتلة على شاشات رادارهما، يعتقدان أنها محلّقة من أوروبا".

وأضافت "الجارديان" أن "مقيمين بالقرب من القاعدة الجوية البريطانية أكدوا أن هناك نشاطات غير عادية في القاعدة، تزيد عن النشاط الطبيعى منذ الـ48 ساعة الماضية".

وأشارت إلى أنه "في حال صدور أمر أو قرار مهاجمة أهداف معنية فى سوريا، فستعتبر قبرص مركزًا لهذه الحملة الجوية، كما أن وصول الطائرات الحربية يوحي بأن بريطانيا اتخذت قرار التأهب الأقصى، في الوقت الذي يُصعد فيه رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون والرئيس الأمريكي باراك أوباما وقادة أوروبا موقفهم المعارض لـ(الأسد)، ويتهمون الجيش النظامي السوري بشن هجمات بالأسلحة الكيماوية وقتل المئات في شرق دمشق، الأربعاء الماضي".

كما أوضحت أن "حالة المواجهة بين سوريا والغرب اشتدت بشكل خطير عندما تعرض فريق التفتيش عن الأسلحة التابع للأمم المتحدة للخطر، بسبب قربه من الموقع الذي تعرض لهجوم بالأسلحة الكيماوية

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!