وحدات المخابرات الأميركية بدأت تنفيذ عمليات عسكرية داخل سوريا

أكدت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية إن الجيش الأمريكي بدأ تنفيذ علميات استخباراتية داخل الأراضي السورية، حيث عبرت وحدات خاصة من المخابرات المركزية “سي آي إبة” الحدود الأردنية لتنفيذ مهام قتالية في المنطقة الجنوبية السورية.

ووفقا للصحيفة الفرنسية فإن المخابرات الأمريكية ليست هي الوحيدة التي تعمل في سوريا حاليا، حيث بدأت المخابرات الإسرائيلية والأردنية هي الأخرى التحرك بفاعلية على الأرض وأرسلت وحدات كوماندوز لجمع المعلومات وتستعد لبدء عملياتها ضد قوات بشار الأسد.

على الطرف الآخر نفت مصادر استخباراتية للصحيفة تورط المخابرات الإسرائيلية والأردنية في الأمر حاليا، مشيرة إلى أن المخابرات الأمريكية تعمل بمفردها في الوقت الحالي.

وأوضحت المصادر الأمريكية أنه من المستبعد تورط الولايات المتحدة في حرب برية في سوريا في الوقت الحالي، وسيقتصر عمل وحدات المخابرات على جمع المعلومات فقط عن الأهداف الحيوية التي سيتم تدميرها سواء بغارات الطائرات أو صواريخ كروز التي ستطلقها السفن الحربية الأمريكية في البحر المتوسط.

وتعمل المخابرات الأمريكية “سي آي اية” بالتعاون مع خمسة أجهزة استخبارات أخرى من دول أوروبا والشرق الأوسط، منذ أكثر من عام من أجل تبادل المعلومات وتحديد نقاط قوة وضعف نظام الأسد، ومعرفة الأهداف التي يجب التعامل معها فور القيام بأي هجوم عسكري

كل الردود: 2
1.
11:51:32 2013.08.26 [مكة]
جمع معلومات عن المجاهدين وانت الصادق
2.
16:19:23 2013.08.26 [مكة]
يا بان الحلال واضحة تدخل اميركا عشان حماية امن اسرائيل لكن هذا دليل على نصر المجاهدين الجيش الحر وقرب هلالك الطاغية بشار
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!