"جنائي الطائف" يُطيح بأفغاني مُصاب بـ"الإيدز" يعمل بمطبخ مشهور

فهد العتيبي - سبق الطائف : نجحت شعبة التحريات والبحث الجنائي في شُرطة محافظة الطائف، اليوم، في التوصل إلى وافد أفغاني ، مُصاب بمرض نقص المناعة المُكتسبة "الايدز" ، وجرى ضبطه أثناء مزاولة عمله المُخالف وهو إعداد وتجهيز رقاق السمبوسة بأحد أشهر المطابخ المختصة بهذه الأكلة.

وكشفت السلطات أن الوافد الأفغاني هرب من مكة المكرمة وجرى تشغيله في ذلك المطبخ الشهير عن طريق أبناء جلدته العاملين هناك، والذين ساهموا في إبقائه بهذه الوظيفة.

وجاء القبض على الوافد الأفغاني تتويجاً لجهود بذلتها فرقة التحريات والبحث الجنائي بإشراف مدير شرطة الطائف العميد عبدالله بن محمد آل عبيد، ومتابعة مدير البحث الجنائي العقيد خالد بن خميس النفيعي، وقاد فرقة التحريات الملازم أحمد الرقيب.

وكانت إقامة الوافد الأفغاني قد انتهت منذُ عامين ولم يتمكن من تجديدها بسبب أنه مُصاب بفيروس "الإيدز"، وجرى التعميم عنه لدى الجهات الأمنية المعنية، وأشار التعميم إلى أنه يتنقل ما بين مكة والطائف.

وتوصلت فرقة التحريات إلى أن الوافد الأفغاني استقر به المقام في أحد المطابخ المعروفة بحي حوايا في الطائف، حيث تسلم العمل في مجال إعداد وتجهيز الرقاق من دون أن يكون حاصلاً على شهادة صحية تخول له تولي هذه المهنة.

وجرى استدعاء "الأمانة" وتواجدت عناصرها في الموقع، لتسجيل التي المحضر النظامي في ظل عدم وجود بطاقات صحية لاثنين من العمال.

وتقرر تسليم الوافد المُصاب بـ"الإيدز" إلى مركز شرطة النزهة لإنهاء كافة الإجراءات المُتعلقة به نظاماً