احذروا هذه البدعه

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه آجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الشيخ الشنقيطي يحذر من بدعة نمارسها في صلاتنا نتقرب فيها إلى الله




من الأمور التي يحسن التنبيه عليها في هذا الزمان أنه كثر عند الناس اليوم في الصلاة ترك الخشوع في القراءة السرية

فقل ان تصلي جنب احد الا سمعت قرأته الفاتحة وسمعت تحميده بعد الركوع (ملأ السموات وملأ الأرض ) يرفعها كأنه يجهر بها

وسمعت تسبيحه في سجوده و سمعت دعائه بين السجدتين ، كأن الصلاة أصبحت جهرية ،

هذه من بدع الصلاة أن تكون الأذكار سرية فَيُجْهَرْ بها ، نعم يشرع الجهر بالأذكار لمصلحة التعليم كما جهر النبي عليه الصلاة والسلام

وسمعوا منه هذه الأذكار ، و لكن عندما يقول ابو هريرة رضي الله عنه للنبي عليه الصلاة والسلام بأبي و أمي يا رسول الله أرأيت إسكاتك بين التكبير و القراءة ما تقول ؟

ما هو الدعاء؟ الذي هو دعاء الاستفتاح ، لم يعلمه أبو هريرة الا عندما أخبره النبي عليه الصلاة والسلام ،

اليوم تصلي بالقرب من واحد فإذا به( يقول سبحانك الله و بحمده ، اللهم باعد بيني وبين خطايي ، ربنا و لك الحمد ملء السموات )

هذه من البدع كثرت بين الناس فبعض الأحيان تسمع الشخص من الصف الثاني ، يعيني هذه من المحدثات فالذي يريد ان ينبه الناس

فلينبههم على شيء مهم هذه صلاة سرية و أذكار سرية

ثانيا سيوشوش على الذي بجواره منهم من يصلي يجلس الرجل يقرأ التحيات و لا يمكنك ان تعي التحيات لانه يرفع صوته و كأن هذه الأذكار

جهرية ، ولذلك ينبغي التنبيه على هذا وينبغي على الأئمة ان ينبهوا على ذلك ، الصلاة الجهرية جهرية ، والصلاة السرية سرية

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!