وفاة الطفل "أصيل"

فهد العتيبي- سبق- الطائف: توفي الطفل أصيل سلمان الثبيتي (عشرة أشهر)، المُصاب بمرض "انحلال الجلد الفقاعي", بعد أن تأزمت حالته وتعرّض في الفترة الأخيرة لجرثومة في الدم بسبب ذلك المرض الجلدي, في حين كان قد امتنع عن الأكل والشرب في أثناء وجوده في مستشفى الهدا للقوات المسلحة قبل شهر تقريباً, وأكّد الأطباء عدم وجود علاج له, في ظل انتشار المرض بكامل جسده, حتى فارق الحياة بمنزل والده بعد خروجه من المُستشفى.

وكان والده قد استنجد بولاة الأمر، في أن يُبادروا بعلاج طفله المُصاب بمرض "انحلال الجلد الفقاعي"، وهي جروحٌ تصيب الجسد ولا تلتئم، وتحتاج إلى عناية دائمة، وتعقيم باستمرار، مؤكداً أنه بات يتطور، ويزيد ألمه منه، في ظل استقرار بعض المُستشفيات على الاكتفاء ببعض الدهانات، التي تُكلفه الكثير من المال لشرائها، ما يعني حاجته إلى مُستشفى أو مركز مُتقدم لعلاجه.

وروى الأب سلمان ساعد الثبيتي، إمام مسجد الحكمة بالطائف، بأن طفله "أصيل" وهو الأكبر، والمولود بتاريخ 19 ـ 11 ـ 1433هـ، كان مُصاباً بمرض "انحلال الجلد الفقاعي"، كما كشفه الأطباء.

وقال "الثبيتي" في مُناشدته التي نشرتها "سبق" في وقت فائت: أنا الآن أراجع به في مستشفى الملك عبدالعزيز التخصّصي بالطائف، كل شهر مرة واحدة، ويصرفون لي علاج "أفوميب" بمقدار ثلاث علب، وهي تكفي لمدة أربعة أيام، وباقي الشهر أشتري العلاج نفسه، وهو "دهان" من الصيدلية، وتبلغ قيمته 76 ريالاً، ولا يكفيه سوى ثلاثة أيام فقط.

وناشد "الثبيتي" وقتها خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز، ووزارة الصحة بالالتفات نحو طفله، والاهتمام بحالته الصحية التي باتت تُبكي من يشهدها، وذلك بإمكانية بعثه للمستشفيات المتقدمة في الخارج لعلاجه، والتخفيف من آلامه.

كما أبدى احتياج طفله إلى ممرضة تهتم به في المنزل، كونه يحتاج إلى عناية فائقة، كما تمنى تسجيل طفله في التأهيل الشامل عاجلاً غير آجل، وذلك لظروفه المادية الصعبة.

وذكر "الثبيتي" بأنه أرسل تقريراً لمستشفى الملك فيصل التخصّصي بالرياض بحالة طفله المرضية، ورفضوا استقباله وعلاجه، بحجة أنه يُمكن علاجه في أي مستشفى.

وفي تجاوبٍ سريعٍ مع "سبق"، تبنت وقتها مديرة مركز التأهيل الشامل للإناث أمل الخماش، حالة الطفل المصاب بانحلال الجلد الفقاعي "أصيل".

وبادرت "أمل الخماش" بتسجيل معلومات الطفل لإحالته للعلاج بمستشفى الهدا للقوات المسلحة بالطائف، كما تنوي تسجيله ببرنامج الرعاية المنزلية، حتى يتم إرسال ممرضة للمنزل لرعايته طبياً.

ووعدت أمل الخماش والده "سلمان الثبيتي" الذي زار المركز في حينه بطلب منها أن تتولى بقية الخدمات اللازمة بعد أن يكمل "أصيل" عاماً من عمره، وفقاً للأنظمة المنصوص عليها, إلا أنه تُوفي أمس قبل أن يُكمل العام من عمره متأثراً بالمرض.

يُذكر أن الضمان الاجتماعي بالطائف, تجاوب كذلك مع حالة الطفل "أصيل"، رحمه الله, بعد ما نشرته "سبق" عن الحالة, حيث تواصل معه وقدم له مساعدة مالية مقطوعة, في ظل غياب وزارة الصحة عن مُتابعة حالة الطفل.

كل الردود: 2
1.
21:41:37 2013.07.19 [مكة]
الله يرحمه ويصبر والديه ويعوضهم خير يا كريم :/
2.
12:53:09 2013.07.21 [مكة]
للاسف ارواح الناس عند بعض الوزراء والمسئولين رخبصه
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!