الكشف عن تفاصيل مقتل الطفلة إسراء على يد الخادمة الإثيوبية بالرياض

كشفت مصادر تفاصيل جديدة عن جريمة القتل المروعة التي راحت ضحيتها طفلة “سورية” مقيمة على يد خادمة إثيوبية ظُهر أمس الخميس في حي النهضة شرق العاصمة الرياض. وقالت المصادر إن الطفلة “إسراء” البالغة من العمر (10 سنوات) قُتلت داخل غرفتها عندما كانت نائمة؛ إذ قامت الخادمة بضربها على رأسها بقطعة من الحديد، ثم انقضت عليها بطعنها طعنات عدة في العنق بآلة حادة. وبيّنت المصادر أن الجهات الأمنية ألقت القبض على الخادمة القاتلة، وأنها رفضت الإدلاء بأي تفاصيل أو الحديث عن الجريمة حتى الآن، واكتفت بالتزام الصمت، ولم تُدلِ حتى الآن بأي اعترافات.
وقال أحد جيران الأسرة السورية إن الطفلة “إسراء” قُتلت على يد الخادمة الإثيوبية، مشيراً إلى أنه كان داخل شقته الواقعة بحي النهضة شرق مدينة الرياض، المجاورة لشقة الأسرة السورية، وفوجئ بطرق على باب منزله مصحوباً بصوت صراخ مرتفع واستنجاد به، وعندما فتح الباب وجد جارته “أم إسراء” تصرخ وتستغيث طالبة النجدة؛ لأن ابنتها الطفلة تنزف.
وأضاف قائلاً: “دخلت شقة جيراننا مهرولاً فوجدت والد إسراء يحتضنها، وفي حالة انهيار يبكي ويصرخ وينتحب ابنته، والدماء تغطيهما، فقمت بالاتصال على الهلال الأحمر ودوريات الأمن، وعند حضورهم للموقع قام رجال الأمن بالتحفظ على الخادمة، ونقل الطفلة بسرعة لمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني، ولكن قضاء الله وقدره شاء ان تفارق الطفلة إسراء الحياة لحظة وصولها للمستشفى”. وقالت المصادر إن الخادمة تم إيداعها سجن النساء، بينما أودعت الطفلة الثلاجة، تمهيداً للكشف على جثمانها، ويتم مباشرة القضية من قبل مركز شرطة الخليج شرق الرياض.

المصدر: سبق

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!