رسالة لأبن القيم أنواع الجهاد

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله


أنواع الجهاد


الجهاد أربعة مراتب :

جهاد النفس , جهاد الشيطان , جهاد الكفار , جهاد المنافقين .

جهاد النفس

وجهاد النفس أربع مراتب أيضا :

إحداها : أن يجاهدها على تعلم الهدي , ودين الحق الذي لا فلاح لها ولا سعادة في معاشها ومعادها إلا به , ومتى فاتها علمه شقيت في الدارين .

الثانية : أن يجاهدها على العمل به بعد علمه , وإلا فمجرد العلم بلا عمل إن لم يضرها لم ينفعها .

الثالثة : أن يجاهدها على الدعوة إليه وتعليمه من لا يعلمه , وإلا كان من الذين يكتمون ما أنزل الله من الهدى والبينات , ولا ينفعه علمه , ولا ينجيه من عذاب الله .

الرابعه : أن يجاهدها على الصبر على مشاق الدعوة الى الله , وأذى الخلق , ويتحمل ذلك كله لله .

فإذا استكمل ه المراتب الأربع صار من الربانيين , فإن السلف مجمعون على أن العلم لا يستحق أن يسمى ربانياً حتى يعرف الحق , ويعمل به , ويعلمه , فمن على وعمل وعلّم فذلك يُدعى عظيما فى ملكوت السماوات .

جهاد الشيطان

وأما جهاد الشيطان, فمرتبتان :

إحداها : جهاده على دفع مايُلقي إلى العبد من الشبهات والشكوك القادحة فى الايمان .

الثانية : جهاده على دفع مايُلقي إليه من الارادات الفاسدة والشهوات ,
فالجهاد الاول يكون بعده اليقين , والثاني يكون بعده الصب
ر قال تعالى " وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا , وكانوا بآياتنا يوقنون "السجدة(24)
, فأخبر أن إمامة الدين إنما تُنال بالصبر واليقين ,
فالصبر يدفع الارادات والشهوات الفاسدة , واليقين يدفع الشكوك والشبهات .


وأما جهاد الكفار والمنافقين , فأربع مراتب : بالقلب , واللسان , والمال , والنفس ,
وجهاد الكفار أخص باليد , وجهاد المنافقين أخص باللسان .


أما جهاد أرباب الظلم , والبدع , والمنكرات , فثلاث مراتب :

الأولى باليد إذا قدر , فان عجز , انتقل الى الليسان , فإن عجز جاهد بقلبه .

فهذه ثلاثة عشر مرتبة من الجهاد , و"من مات ولم يغز ولم يُحدث نفسه بالغزو , مات على شعبة من النفاق "

ولا يتم الجهاد إلا بالهجرة , ولا الهجرة ولا الجهاد إلا بالإيمان , والراجون رحمة الله هم الذين قاموا بهذه الثلاثة .

قال تعالى : " إن الذين آمنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله أولئك يرجون رحمة الله والله غفور رحيم " البقرة (218)

وكما أن الايمان فرض على كل احد , ففرض عليه هجرتان في كل وقت :
هجرة إلى الله – عز وجل – بالتوحيد , والاخلاص , والانابة , والتوكل , والخوف والرجاء , والمحبة , والتوبة ,
وهجرة الى رسوله – صلى الله عليه وسلم – بالمتابعة ,
والانقياد لأمره والتصديق بخبره , وتقديم أمره وخبره على أمر غيره وخبره :
" فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله , ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو إمرأة يتزوجها , فهجرته إلى ماهاجر إليه " ,
وفرض عليه جهاد نفسه فى ذات الله , وجهاد شيطانه فهذا كله فرض عين لا ينوب فيه أحد عن أحد .

وأما جهاد الكفار والمنافقين , فقد يُكتفى فيه ببعض الأمة إذا حصل منهم مقصود الجهاد .

نقلاً عن كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد
لابن القيم

كل الردود: 2
1.
21:41:00 2013.06.13 [مكة]
جزاك الله خير
2.
18:22:53 2013.06.21 [مكة]
ولك بالمثل يا اخي الكريم
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!