شباب عسير يحابون البطالة

طالبوا بدعم المسؤولين ورجال الأعمال والجمعيات الخيرية
شباب عسير يحاربون البطالة بابتكار "كافيهات متنقلة"
نادية الفواز- سبق- أبها: طوَّر عدد من شباب عسير الأكشاك التي توجد خلال موسم الصيف، إلى كوفيهات متنقلة، تقدم خدمات سياحية بأيدي سعودية، وتضم القهوة الأمريكية والكابتشيو والكاكاو والمشروبات الباردة والآيس كريم، في محاولة منهم للتخلص من البطالة وعواقبها.

يقول الشاب أحمد العاطفي: "بدأت الفكرة بعمل بوفيه متنقل يقدم المثلجات والذرة والبليلة والشاي والكريسبي، هزّت سيارة متنقلة بتكلفة 125 ألف ريال، مجهزة بماكينات صنع الآيس كريم والذرة والعصائر الطازجة"، مؤكدا تفاعل الجمهور، وتزايد الطلب على منتجاتهم التي تدربوا على عملها بأنفسهم.

وأضاف: "نطالب أمانة المنطقة بمنحنا رخصاً للدخول إلى الحدائق بدلاً من الوقوف على أبوابها، حتى تكتمل الفائدة الاقتصادية لنا، ونتمكن من تقديم خدماتنا لمرتاديها".

وتابع قائلاً: "أنا متقاعد وإخواني عاطلون عن العمل (22-35 عاما)؛ لذلك حوَّلت كل حقوقي التي تسلمتها من عملي لهذا المشروع حفاظاً على إخواني، الذين هم بحاجة ماسة إلى العمل بسبب ارتفاع تكاليف الحياة".

أما حاتم القحطاني صاحب مقهى "الأماكن" المتنقل، الذي بدأ العمل منذ أسبوع، فقال: "تتجاوز فكرتي "شاهي الجمر" إلى "كافي متنقل" اسمه "الأماكن"، بلغت تكلفته 50 ألف ريال، ومجهز بأدوات صنع الكابتشينو والموكا والقهوة الأمريكية والكافي لاتيه، وأقدم يومياً من 20 إلى 50 كوب قهوة".

وأوضح أنه ما زال طالباً في الثانوية، ويشاركه في المشروع شقيقه (16 عاماً)، لاستغلال موسم الصيف في كسب الرزق.

وعن مدة العمل، قال: "نعمل من بعد صلاة الظهر إلى صلاة المغرب، ونطالب الجهات المختصة ورجال الأعمال والجمعيات الخيرية بدعمنا بالأدوات ورأس المال؛ للتوسع في مشروعنا، ومنحنا رخص للعمل تكون مفتوحة للتنقل في كل مكان، فنحن تجاوزنا منطق العيب وطورنا أدواتنا لنتمكن من الكسب الحلال".